عين على القرآن وعين على الأحداث

المحويت: فعالية ختامية للذكرى السنوية للصرخة بعنوان ” صرخة نحو الأقصى”

 

موقع أنصار الله || أخبار محلية ||

 

 

شهدت محافظة المحويت فعالية جماهيرية كبرى بحضور رسمي وشعبي كبير عكس مدى الإهتمام بهذه الفعالية الهامة التي تعكس مدى إلتفاف المجتمع حول شعار البراءة من أمريكا وإسرائيل بالتزامن مع ما يقوم به كيان الإحتلال الإسرائيلي من إنتهاكات وتعد عبر إغلاق المسجد الاقصى لاول مرة منذ خمسين عاما في وجه عشرات الألاف من الفلسطينيين وقيام جنود الإحتلال الإسرائيلي بأعمال وحشية بحق الفلسطينيين المدافعين عن المسجد الاقصى من قمع واعتقالات وقتل واعتداء على النساء والاطفال وغيرها من الاعمال المستهجنة في ظل صمت عربي رسمي مطبق ومخزي يندى له الجبين ويكشف مدى عمالة وخيانة الانظمة العربية والإسلامية عامة والخليجية خاصة بإستثناء بعض من أحرار الأمتين العربية والإسلامية.

 

وفي الفعالية التي افتتحت بآيات من الذكر الحكيم و حضرها عدد من وكلاء المحافظة ومدراء عموم المكاتب التنفيذية بالمحافظة وعدد من مدراء عموم المديريات والقيادات الأمنية بالمحافظة والوجهاء والشخصيات الإجتماعية وحشد جماهيري كبير القى الدكتور عبدالله عباس الحمزي وكيل أول محافظة المحويت كلمة رحب في مستهلها بالحشد الكبير  رغم الظروف الصعبة الا ان الوقفة في مناسبة ذكرى الصرخة تمثل واجبا ومسؤلية عظيمة خصوصا في هذه الظروف

واشار الحمزي الى ان الولايات المتحدة تسعى لتقسيم اليمن في إطار مخطط معد مسبقا لتقسيم الأمة باكملها أرضا وأنسانا إلا ان مثل هذه الفعاليات التي تعبر عن سخط الشعب في وجه هذه المشاريع هي فعاليات توجه بوصلة العداء نحو العدو الحقيقي للأمة

 

كما أكد الحمزي على مركزية القضية الفلسطينية التي يجب ان تجتمع الأمتين العربية والاسلامية حولها وان تترك القضايا الهامشية والتافهة التي صنعها الأمريكي والإسرائيلي وضخمها لحرف الانظار عن مايجري في فلسطين ولإستكمال تثبيت وتوسيع كيان الإحتلال في منطقتنا

واختتم الحمزي كلمته بدعوة ابناء الشعب اليمني الى شحذ الهمم ومواصلة الكفاح ومواجهة العدوان السعودي الأمريكي المستمر على بلدنا منذ مايزيد عن عامين وان العدوان السعودي الأمريكي بات متخبطا وبلا افق وان النصر قريب باذن الله

 

كما ألقى الاستاذ عبد الكريم عاطف وكيل المحافظة كلمة  اكد فيها على ان إحياء هذه الفعالية المنسجمة مع ما دعا اليه القران الكريم بهو فضل كبير ونعمة عظيمة ان يقف المجتمع ليعلن البراءة من أعداء الأمة امريكا وإسرائيل من انتهكوا الحرمات واعتدوا على الامة ودمروا الشعوب ونهبوا خيراتها وليس ببعيد ما يحدث في اليمن من عدوان همجي غاشم تقوده أمريكا وإسرائيل عبر ادواتهما القذرة النظام السعودي وحلفائه واذياله إستهدف الشجر والحجر وقتل وشرد ودمر  ورسم صورة حقيقية واضحة للعداوة التي يكنها الامريكيين والإسرائيليين لشعبنا وامتنا ومحاولاتهم اليائسة للاصوات الحرة المنادية بحق الشعوب المستضعفة في العيش بكرامة وعزة وحرية وإستقلال.

وأشار الوكيل عاطف الى الموقف الساكت والمتخاذل من قبل الانظمة الرسمية العربية والإسلامية تجاه القضية الفلسطينية والدور السلبي لبعض رجال الدين الذين عبروا عن مواقفهم تجاه فلسطين بالقول ان قضية الاقصى شان إسرائيلي داخلي

 

الفعالية تخللها قصائد شعرية وعدد من المشاركات الانشادية والزوامل نالت استحسان الحاضرين.