عين على القرآن وعين على الأحداث

وزارة التربية تعقد مؤتمر صحفي تحت شعار ”التعليم أولوية وطنية ومسؤولية مجتمعية”

موقع أنصار الله || أخبار محلية ||

عقدت وزارة التربية والتعليم اليوم الخميس 22 محرم 1439هـ،  بصنعاء مؤتمرا صحفيا تحت شعار “التعليم أولوية وطنية ومسؤولية مجتمعية” بحضور وكيل الوزارة المساعد فؤاد الشامي.

وأكد وكيل الوزارة قطاع المناهج والتوجيه المساعد محمد طاهر أنعم حرص القيادة السياسية والحكومة على معالجة تحديات العملية التعليمية، مستعرضا جهود الوزارة لمعالجة الصعوبات التي تواجه العملية التعليمية وإنجاح العام الدراسي بالتعاون مع الجهات المعنية من خلال وضع معالجات آنية تتمثل في صرف نصف راتب وبطاقة سلعية بالنصف الآخر مع إنطلاق العام الدراسي وحلول مستقبلية تتمثل في إنشاء صندوق دعم التعليم.

 

وتطرق الوكيل أنعم إلى سعي الوزارة بالتنسيق مع الخدمة المدنية لتصحيح كشف الراتب بما يكفل تخفيف الأعباء المالية. مبينا أن قوام الكادر التربوي يتجاوز 300 ألف موظف براتب شهري أكثر من 25 مليار ريال شهريا بما يضمن الحصول على قوام القوة العاملة الفاعلة في الميدان التربوي.

 

وثمن صمود التربويين في مواجهة العدوان وحصاره الجائر والذين أنجزوا عامين دراسيين تحت القصف والحصار وعاما دراسيا كاملا بدون رواتب جراء نقل البنك المركزي وما ترتب عليه من آثار سلبية على الإقتصاد الوطني.

 

و أشار أمين عام اللجنة الوطنية لليونسكو الدكتور أحمد الرباعي إلى الأضرار التي لحقت بقطاع التعليم جراء إستهداف العدوان للمنشآت التعليمية والتي تجاوزت تكلفتها 300 مليون دولار .

 

وذكر أن العدوان إستهدف ألفين و531 مدرسة فضلا عن إستهداف 75 مكتب ومركز تعليمي ما أدى إلى حرمان أكثر من مليون ونصف طالبا وطالبة من حقهم في التعليم بتلك المدارس.

 

بدوره استعرض وكيل أمانة العاصمة لقطاع التعليم والشباب زياد الرفيق جهود السلطة المحلية بالأمانة لمعالجة تحديات العملية التعليمية وحشد الجهود لإيجاد حلول بما يسهم في توفير رواتب المعلمين .

 

ونوه بجهود المعلمين في تجاوز الظروف الاستثنائية الصعبة التي أفرزها إستمرار العدوان وحصاره الجائر على البلاد.

 

في حين كذب مدير عام المناهج بوزارة التربية ضيف الله الدريب الإدعاءات التي تروج لها بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي حول تغيير المناهج الدراسية.. مفندا تلك الإدعاءات بالدلائل والبراهين القاطعة من خلال استعراضه طبعات الكتاب المدرسي القديم والحديث.

 

وبين أن لجنة مراجعة وتصويب المنهج الدراسي التي تمارس عملها منذ يونيو 2015م بقوامها المعتمد من أكاديميين وباحثين ومختصين تقوم بمهام مهنية بحتة في التدقيق والتصويب العلمي وفقا للمتغيرات المعرفية والتصحيح اللغوي للأخطاء وإبعاد كلما من شأنه إثارة الكراهية.

 

كما استعرض مدير عام الإختبارات صالح الوادعي نتيجة إمتحانات الشهادة الأساسية للعام الدراسي 2016- 2017م بنسبة نجاح 64ر93 بالمائة.

 

وأشار إلى أن إجمالي عدد الطلاب المتقدمين لإختبارات الشهادة الأساسية بلغ 256 ألف و256 طالبا وطالبة حضر الإختبار 242 ألف 552 طالبا وطالبة، فيما تغيب عن الإختبار 13 ألف و 704 طلاب وطالبات نجح في الإختبار 227 ألف و117 طالبا وطالبة، في حين رسب في الإختبار 15 ألف و 435 طالبا وطالبة .

 

وأكد المؤتمر الصحفي أهمية تضافر الجهود واستشعار الجميع للمسؤولية بما يضمن إنجاح العملية التعليمية بإعتبارها ركيزة بناء الشعوب وتطورها وعدم الإنجرار وراء الأكاذيب الباطلة التي يروج لها البعض في إطار الحملة الإعلامية المسعورة التي تستهدف التعليم.