عين على القرآن وعين على الأحداث

العدو الإسرائيلي يشن عدد من الغارات على قطاع غزة

شنت طائرات العدو الإسرائيلية سلسلة غارات على قطاع غزة استهدفت ثلاثة معسكرات تدريب تابعة لكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس في مدينة غزة، ومعسكراً رابعاً في خان يونس بحسب مصادر فلسطينية.

جاء ذلك بعد سقوط صاروخين أطلقا من قطاع غزة على منطقتين مفتوحتين في محيط مستوطنة سدوت نيغف في النقب. وأفاد مراسل الميادين بأن الأجهزة الأمنية في غزة أخلت مقارها وأعادت الانتشار على خلفية هذه التطورات.
إلى ذلك نشرت جماعة متشددة بياناً على موقع التواصل الاجتماعي تويتر تعلن فيه مسؤوليتها عن إطلاق ثلاثة صواريخ على إسرائيل من قطاع غزة. الجماعة التي تطلق على نفسها اسم “سرية الشيخ عمر حديد” قالت إن إطلاق الصواريخ كان انتقاماً لقتل حركة حماس أحد أنصار داعش في وقت سابق في غزة.

وزير أمن العدو الاسرائيلي موشيه يعالون حمل حماس المسؤولية عما يحصل في القطاع. يعالون قال إن اسرائيل لن تتحمل المس بمواطنيها، حتى لو كانت مجموعات من تنظيمات الجهاد العالمي، معنية بتحدي حماس هي التي أطلقت الصواريخ.

الإذاعة الصهيونية نقلت عن مصدر أمني قوله “إن مواجهات وقعت في خلال الأيام الأخيرة بين أفراد من حماس وجهات سلفية في القطاع” وأضاف المصدر “إن حماس نشرت قواتها في بعض مناطق قطاع غزة سعياً لإعادة تطبيق التهدئة”.

من جهته قال وزير الخارجية السابق رئيس حزب “اسرائيل بيتنا” أفيغدور ليبرمان إن السياسة التي يقودها رئيس الحكومة من ضبط النفس والاحتواء وفقدان الرغبة الكاملة في تقويض حكم حماس تقود إلى جعل سكان الجنوب ولاحقاً جميع سكان إسرائيل “رهائن للمخربين في غزة” على حد تعبيره. وأضاف إنه ينبغي لإسرائيل الرد بقوة لا مجرد الرد الكلامي أو قصف المناطق الرملية الخالية.