عين على القرآن وعين على الأحداث

تأييد إلهي وانتصارات خالدة

|| مقالات || نوال أحمد

 

بعزم لا يلين ، وإرادة فولاذية أصلب من الحديد ، وثبات كثبات الجبال التي لا تزول ، يستمر رجال الله وبإيمانهم الراسخ ، وبعقيدتهم القتالية الثابتة ، بتلك المعنويات العالية ، وثقتهم بالله القوية …

مستمرون في صنع الانتصارات الخالدة ، وتلقين الغزي والمحتل الدروس القاسية التي لن ينسوها هنا وفي شهر الجهاد والرباط ، يقف رجال الله بكل شموخ وأنفة واقتدار ، مستمدين العون والمدد والقوة من الله القوي العزيز..

غير مبالين بكل تلك الحشود ، التي يحشدها العدوان إلى المناطق اليمنية، ولا يتأثرون بأي عامل من عوامل القوة التي يمتلكها العدو ، لا ترهبهم تلك الجيوش المجيشة بالعدة والعتاد التي يستجلبها العدو من كل أقطار الأرض لغزو اليمن ..

، يمضون وهم متسلحون بسلاح الإيمان ، وفي أيديهم سلاح الحديد ، يقاومون يدافعون ، ينكلون ، يقتحمون معاقل الغزاة بشجاعة الرجال ، وعزم الأبطال وإرادة الأحرار ، والله من فوقهم ومن فوق طائرات العدوان ، يساندهم ، ويحرسهم ، ويمكنهم من عدوهم ..

تعينهم دعوات الأمهات المكلومات ، وتساندهم تلك الألسن التي تلهج بذكر الله في نصرهم ، وخذلان عدوهم ، وتعمي أبصار عدوهم منهم ، تلك الآيات القرآنية التي ترتل ، من كل مسجد ومجلس ، فتكون سداً منيعا من بين أيديهم ومن خلفهم ..

فمع الله وبالله ، وبفضل من الله نراهم يصدون أكبر الزحوفات ، وينكلون بالأعداء من كل جانب ، وهاهي بشائر النصر يبعثها رجال الله من كل جبهة ومن كل موقع وهاهم يلحقون الهزيمة بالمعتدين والغزاة ، و بالخسائر الفادحة ، ويجعلون من الساحل محرقة للغزاة ، ويقتلون العديد من المرتزقة ، ويأسرون العشرات ، ويعطبون ويدمرون ويحرقون آليات ومدرعات قوى العدوان ، وصرخة الحق تردد ويسمع صداها من به صمم ..

فلله دركم يا رجال الله وجنده وأوليائه ، فمنكم نستمد صمودنا وصبرنا ، وبكم ترتفع هاماتنا ويستمر جهادنا وعطاؤنا ، لله دركم ياحماة الدين وحماة الديار ، يامن قهرتم فلول الكبر والفساد ، فأنتم بحق والله أمل المستضعفين ، ونكال الظالمين أنتم وعد الله الصادق ، وأنتم صناع النصر الآتي ، وأنتم درع اليمن الواقي ، رجال الله لكم منا كل الدعاء ولكم كل الاحترام رجال الله الصادقين ، لكم منا عظيم السلام ، ثبت الله أقدامكم وسدد رميكم ، ونصركم الله على عدوكم ، وعجل الله بالنصر على أياديكم ، فأنتم عزنا وفخرنا ، وأنتم صناع نصرنا ، والله معكم حاميكم وناصركم والغلبة من الله لكم سلام الله عليكم ، ومن نصر إلى نصر ، والعدوان مهزوم ، وقوى العدوان في انهيار و إلى زوال وليخسأ كل العملاء ، ويهلك كل الخونة ، ويموت كل الأوغاد ودام رجال الله ودامت اليمن بعز وحرية وكرامة ، وانتصارات دائمة بإذن الله .