عين على القرآن وعين على الأحداث

“العيد في الجبهات”

موقع أنصار الله || أدب وشعر || كلمات: فاضل الشرقي

 

العيد في الساحل وجبهات الحدود

وما يعيد في البيوت الا البنات.

 

حتى النساء مستنكرات أهل القعود

وشاركت في دعم جبهات الأباة.

 

با ننطلق صفا كما صف الجنود

واالله  يوفقنا  ويرزقنا   الثبات.

 

ياشعبنا بادر كما قصف  الرعود

رابط  وعيد في  ميادين  الهداة.

 

لا تبتئس بحلف امريك والقرود

جنود ربي  كالجبال  الشامخات.

 

يا شعبنا  حطم  لأغلال  القيود

وااانفر  مع   الميامين   الثقات.

 

وفي خطوط النار نثبت كالأسود

نزحف ونتقدم على كل الجهات.

 

ما نفتجع  والا  تهددنا  الحشود

يا شعبنا لا  تبتئس  بالطائرات.

 

مهما حشد حلف النصارى واليهود

ولا يهزك قصف  كل البارجات.

 

شامخ وراسي فوق هامات الحيود

لبيك أبو جبريل  قاهر  للطغاة.

 

نهج القياده  ماااا  تغيره  النقود

واثق بنصر الله حياته والممات.

 

ثابت ومستبصر ومبداه الصمود

ولا  تغيره   الظروف   القاهرات.

 

العيد في الجبهات سنه للجدود

نثبت ونتحدى طواغيت  الحياة.

 

ياشوق شوقي نلتقي يا ال سعود

فارس لفارس ننتزع روح الغزات.

 

العيد في الجبهات ماحدبايعود

تقرير صادق نرفعه والنصر آت.