عين على القرآن وعين على الأحداث

العدوان السعودي الأمريكي يعاود استهداف سد مأرب التأريخي

 

في إطار الحرب الغاشمة والغير مبررة على الشعب اليمني أرضاً وإنساناً ، وفي ظل الحملة الشرسة التي يشنه العدو على بيوت المواطنين من أبناء الشعب اليمني وكذلك المنشآت الحيوية وما تبقى من البنى التحتية والخدمية للشعب اليمني ، كان للأماكن التاريخية اليمنية ذات العمر الظارب في عمق التأريخ نصيبها من بطش مملكة قرن الشيطان وحليفها الأمريكي والصهيوني .

حيث جدد العدوان السعودي الأمريكي اليوم الخميس 2-7-2015م استهدافه الغاشم والممنهج لسد مأرب التاريخي ليكشف وبكل وضوح عن همجيته وصلفه ، وعن تعمده استهداف الأماكن والمواقع التأريخية اليمنية .

وكانت منظمات عديدة وكذلك هيئة الآثار اليمنية قد استنكرت وبشدة وأدانت استهداف العدوان السعودي الأمريكي للاماكن التأريخية متهمة العدو بتعمد استهدافها ، وأن الحرب الغاشمة كانت ضد اليمن وكل اليمن بما فيها من شعب وأرض وآثار .