عين على القرآن وعين على الأحداث

بعد 7 سنوات ..العلم السوري يرفف فوق الجامع العمري وسط درعا

موقع أنصار الله – سوريا –  28 شوال 1439هـ

 

في خطوة رمزية كبيرة، رفع الجيش السوري اليوم الخميس العلم السوري فوق مبنى البريد في وسط درعا البلد وعلى الجامع العُمري، التي كانت مهد الأحداث في سوريا منذ 7 اعوام.

 

ودخلت اليوم قوات من الجيش السوري والشرطة العسكرية الروسية إلى أحياء درعا البلد ورفعت علم سوريا فوق مبنى البريد تطبيقاً للاتفاق الموقع مع الفصائل، التي باشرت تسليم أسلحتها الثقيلة الى القوات الحكومية.

 

بدوره قال محافظ درعا محمد خالد الهنوس :”أن درعا تسير في الطريق الصحيح نحو انهاء الوجود الإرهابي فيها”، مبينا أن “أكثر من 80 في المئة من مجمل مساحة درعا تم تحريرها من الإرهاب، سواء من خلال المصالحات أو العملية العسكرية التي يخوضها الجيش العربي السوري ضد الإرهابيين”.

 

وهناك رمزية كبيرة برفع العلم السوري في هذا الموقع الذي كان يعتبر من أبرز معاقل الجماعات الارهابية المسلحة والتي خرجت منه أولى دعوات إسقاط الدولة السورية. اليوم وبعد سبع سنوات تعود الدولة السورية الى السيطرة على هذا الموقع.

كذلك دخلت وحدات من الجيش السوري ترافقها الشرطة العسكرية الروسية اليوم (الخميس)، الى مدينة طفس في ريف درعا، التي كانت تحت سيطرة المعارضة، ورفعت العلم الوطني، وفق ما أعلنت وكالة الانباء السورية .

 

وأفادت وكالة سانا في بيان بأنه “تم رفع علم الجمهورية العربية السورية فوق مبنى مجلس مدينة طفس شمال غربي مدينة درعا بحوالى 13 كيلومتر بعد انضمامها إلى المصالحة، وانتشار وحدات من الجيش العربي السوري فيها”.

 

وتوسعت رقعة المصالحات في درعا لتمتد من ضاحية اليرموك على أطراف مدينة درعا من الجهة الغربية الجنوبية عبر الطريق الزراعي وصولا إلى خراب الشحم مرورا برسم الثعيلة وتلة طريخم والخربة القبلية إلى بلدة تل شهاب السياحية.

المصدر: موقع الوقت