عين على القرآن وعين على الأحداث

ابناء مخلاف منقذه بذمار ينظمون وقفة احتجاجية ويسيرون قافله غذائية بمناسبة الذكرى السنوية للصرخة

موقع أنصار الله – ذمار –  28 شوال 1439هـ

 

نظم أبناء مخلاف منقذة بمدينة ذمار اليوم الخميس وقفة احتجاجية غاضبة, استنكارا وتنديدا بجرائم العدوان, وانتهاكات مرتزقته لأعراض المواطنين.

 

وأدان الحاضرون بشدة الجريمة البشعة التي ارتكبها منافقين العدوان بمديرية قانية بمحافظة البيضاء بحق المواطن ناصر الوصابي وزوجته زينب طاهر التي أودت بحياتهما, في سابقة خطيرة منافية للدين والأعراف القبلية والإنسانية.

 

وخلال الوقفة ألقى العميد/ علي صالح الحربي مدير أمن المحافظة, كلمة تطرق فيها الأعمال والجرائم اللاأخلاقية التي يقوم بها عناصر المرتزقة, تجاه المواطنين المسافرين, والنساء, ودعا الحربي: الجميع للاستشعار بالمسؤولية, والقيام بالواجب الديني والوطني للثأر ممن ينتهكون الحرمات, ويقتلون المسافرين ظلما وعدوانا, وناشد كل قبائل اليمن الاحرار والشرفاء إلى اعلان حالة الاستنفار والنكف لما قام به مرتزقه العدوان بحق الوصابي وزوجته.

 

وشكر العميد الحربي أبناء مخلاف منقذه لحضورهم المشرّف, ووقوفهم مع المظلومين, مثمناً دورهم الكبير في الدفاع عن سيادة البلاد, ورفد جبهات العز وميادين البطولة بالرجال والمال, والعتاد.

 

وفي الوقفة دعا الأخ/ ابو عبدالعظيم اللاحجي المشرف الثقافي لأنصارالله بالمحافظة, الجميع إلى التحرك الجاد والمسؤول لردع الظالمين المستكبرين, الذي لن يوقفهم إلا سلاح المؤمنين, حتى لا تتكرر مثل هذه الجرائم في مناطق أخرى من اليمن.

 

وأكد الشيخ/ راجح المقداد خلال كلمة له, أن منقذة تقدم القوافل تلو القوافل, وأنها مستمرة في الدعم المتواصل لجبهات الشرف والكرامة حتى تحقيق النصر و الاستقلال، وتخلل الوقفة قصيدة شعرية رائعة للشاعر/ أحمد ﺍﻟﺠﻼﻝ.

 

وعلى هامش الوقفة قدمت أسر الشهداء بمخلاف منقذة قافلة غذائية متنوعة, ومبالغ مالية, دعماً وإسنادا لأبطال الجيش واللجان الشعبية في ﺍلساحل الغربي .

 

وأكد بيان صادر عن المشاركين في الوقفة على الإدانة والاستنكار للجرائم اليومية التي ترتكبها طائرات العدوان بحق الأبرياء والمدنيين من النساء والأطفال, وقصف المساكن وتدميرها فوق ساكنيها.

 

كما أدان البيان, الجريمة البشعة التي أقدم عليها مرتزقة العدوان بحق المواطن / فهمي الوصابي وزوجته, وإصابة أطفالهم بنقطة السوفعي بمديرية قانية , أثناء مرورهم بالسيارة التي كانوا يستقلونها.

 

ودعا البيان, أبناء المحافظة خصوصاً, وقبائل اليمن عامة إلى إعلان النكف العام, والنفير إلى جبهات القتال ثأراً لدمائنا وأعراضنا, والتسلح بالوعي ومقاطعة البضائع الأمريكية والإسرائيلية, ومقاطعة قنوات الفتنة الإعلامية كواجب ديني ووطني.

 

وأشار البيان, إلى استجابة المشاركين لداعي النكف العام الذي دعا له قبائل أرحب, ووقوفهم صفاً واحداً مع أبناء تهامة, ودعمهم بالمال والرجال.

 

واختتم البيان, بالشكر والتقدير والاعتزاز لقائد المقاومة, السيد/ حسن نصر الله, وذلك لمواقفه العظيمة المستمرة تجاه الشعب اليمني.