عين على القرآن وعين على الأحداث

الهيئة الإعلامية لأنصار الله تدين وتستنكر بشدة مجزرة العدوان في ضحيان بصعدة

موقع أنصار الله – صنعاء – 27 ذو القعدة 1439هـ

 

أدانت الهيئة الإعلامية لأنصار الله واستنكرت بشدة المجازر المروعة وجرائم الحرب الممنهجة التي يرتكبها العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي بحق الشعب اليمني منذ ما يقارب الأربع سنوات وكان آخرها جريمة استهداف حافلة تقل أطفال من طلاب المدارس الصيفية بمديرية ضحيان محافظة صعدة  وراح ضحيتها أكثر من 100 شهيد وجريح.

واكدت الهيئة الإعلامية لأنصار الله في بيان صادر عنها أن هذه المجازر رغم بشاعتها وتجاوزها لكل حدود واخلاقيات الممكن والمعقول إلا انها لن تضعف إيمان الشعب اليمني وتمسكه بحقه المشروع في الاستقلال كما انها تمثل عاملاً اضافياً للتحرك الجاد والفاعل لمواجهة هذا العدوان الغاشم من قبل كافة أبناء هذا الشعب.

وأشار البيان إلى أن تصعيد العدوان واستهدافه المتعمد للأسواق ومجالس العزاء والمستشفيات والمرافق الحيوية إضافة إلى الطفل والمرأة والانسان اليمني بشكل عام وكذلك تشديد حالة الحصار والتلاعب بمقدرات الشعب اليمني وتعمد تدمير اقتصاده يعتبر دليلا على حالة الانهيار والتخبط التي وصل اليها العدو جراء الصمود الكبير والمشرف لأبناء الشعب.

وأهاب البيان بكل احرار وشرفاء الشعب اليمني إلى مضاعفة الجهود ورفد جبهات العزة والصمود وتؤكد على حق الشعب اليمني في الدفاع على نفسه بكل الوسائل المتاحة حيث لم يترك العدوان من خيار آخر كشعب مظلوم ومعتدى عليه.

وطالبت الهيئة الإعلامية في بيانها احرار وشرفاء العالم وشعوبه الى التضامن مع أطفال اليمن في ظل هجمة عالمية شرسة تستهدف كل مقدرات الحياة بالبلد، وتثمن مواقف الاحرار الرافضين لما يتعرض له شعبنا اليمني الأبي.