عين على القرآن وعين على الأحداث

اجتماع موسع لعلماء وخطباء ومرشدي المديريات الشمالية بمحافظة الحديدة

موقع أنصار الله  –  الحديد  –  4 محرم 1440هـ

تحت شعار “رغم العدوان العسكري والاقتصادي فإننا صامدون في وجه العدوان” وتزامنا مع الهجرة النبوية على صاحبها وآلة أفضل الصلاة وأزكى التسليم عقد اللقاء الموسع لعلماء وخطباء ومرشدي وتربوي المديريات الشمالية لمحافظة الحديدة بمديرية الزيدية برعاية مكتب الأوقاف والإرشاد بمحافظة الحديدة ضم علماء​ وخطباء ومرشدي وتربوي المديريات الشمالية بالمحافظة.

 

وفى اللقاء أكد مدير مكتب الأوقاف والإرشاد بالمحافظة سليمان الفقيه أهمية إحياء ذكرى الهجرة النبوية الشريفة لما تحمله من قيم ومعاني سامية في نفوس أبناء الأمة ولما لها من دلالات عظيمة متجددة في حياة المسلمين والاستفادة منها في تعزيز الصمود والثبات لمواجهة التحديات الراهنة.

 

وأشار إلى أن الهجرة النبوية مثلت تضحية وفداء ونقطة تحول بين الحق والباطل ومرحلة نصر للإسلام والمسلمين منوها إلى ما يتعرض له اليمن من عدوان وحصار منذ ما يقارب أربعة أعوام وما يسطره أبناء الشعب اليمني من تضحيات في الدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره.

 

وشدد الفقيه على ضرورة قيام العلماء الخطباء والمرشدين والتربويين بدورهم الفعال والصادق بتوعية الناس والمجتمع من خطورة التهاون مع العدوان السعودي الأمريكي ووجوب مواجهته بكل الوسائل والإمكانيات المتاحة والتوجه إلى مختلف جبهات العزة والشرف وميادين البطولة والحرية.

 

وألقيت مشاركات للحاضرين اوضحوا فيها الى ان أحوال المسلمين بعد هذا الحدث العظيم تحولت من مرحلة الضعف والهوان إلى مرحلة العزة والتمكين وإرساء دعائم الدولة الإسلامية القوية والموحدة بعد أن آخاء النبي عليه الصلاة والسلام بين الأنصار والمهاجرين وأرسى قيم التآخي والتراحم فيما بينهم.

 

وأكد الحاضرون على ضرورة إحياء هذه المناسبة في نفوس المسلمين والتذكير بمدلولاتها والعمل بمضامينها وخاصة في ظل الأوضاع الراهنة التي تمر بها بلادنا من عدوان غاشم وظالم خدمة لأعداء الإسلام بتنفيذ مشاريعهم ومخططاتهم التآمرية.