عين على القرآن وعين على الأحداث

شهيدان و30 إصابة برصاص العدو الاسرائيلي على حدود غزة

|| أخبار عربية ودولية ||

استشهد اليوم، مواطنين وأصيب عدد من المواطنين برصاص العدو الاسرائيلي جراء إطلاقه الرصاص بكثافة على المتظاهرين السلميين على حدود قطاع غزة، في جمعة “المقاومة خيارنا” التي دعت لها الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار.

 

وأفاد مصادر إعلامية أن جنود العدو الإسرائيلي أطلقوا الرصاص الحي والقنابل الغازية المسيلة للدموع على الشبان المتظاهرين، فيما أشعل الشبان الإطارات المطاطية بالقرب من السياج الحدودي، وأطلقوا البالونات والطائرات الحارقة على المستوطنات المحاذية للقطاع.

 

وأفادت وزارة الصحة، أن مواطنين استشهدا جراء اصابتهما برصاص الاحتلال الإسرائيلي شرق مخيم جباليا شمال قطاع غزة، وشرق خانيونس جنوب قطاع غزة، فيما أصيب 30 آخرين بالرصاص الحي والاختناق، تم نقل 20 منهم للمشافي لتلقي العلاج، فيما تم تسجيل انتهاكين ضد الطواقم الطبية وأصيبت مسعفة.

 

وأضاف المصادر أن شبان تمكنوا من قص السلك الإلكتروني، وتجاوز بعضهم السياج وعادوا بسلام. وذكر موقع حدشوت 24 العبري أن 8 فلسطينيين قطعوا السياج الفاصل في منطقة وسط قطاع غزة وتسللوا إلى الداخل ثم عادوا إلى قطاع غزة بسلام.

 

ولفت الإعلام العبري، إلى أن عدد المشاركين في التظاهرات هذه الجمعة (خيارنا مقاومة)، على حدود قطاع غزة أكثر بكثير من الأسبوع الماضي، ووصفت اليوم بالعنيف.

 

يشار إلى أن مسيرات العودة التي انطلقت شرارتها في 30 آذار مارس الماضي، راح ضحيتها أكثر من 180 شهيداً وأكثر من 19 ألف جريح، وسط تأكيد على الاستمرار في هذه المسيرات حتى تحقيق أهدافها المرجوة.