عين على القرآن وعين على الأحداث

تواصل الإدانات المحلية لاستهداف العدوان إذاعة الحديدة

موقع أنصار الله  –  صنعاء  – 6 محرم 1440هـ

 

تواصلت الادانات المحلية لجريمة استهداف طيران تحالف العدوان الأمريكي السعودي لإذاعة الحديدة ما أدى إلى استشهاد أربعة من العاملين فيها.

 

حيث أدان قطاع تلفزيون قناة عدن الفضائية والقناة الثانية قصف طيران تحالف العدوان إذاعة الحديدة ومركز الإرسال الإذاعي والذي راح ضحيته أربع شهداء من منتسبي الإذاعة.

 

ودعا قطاع تلفزيون عدن في بيان صادر عنه المؤسسات الإعلامية والصحفيين في العالم إلى التضامن مع الإعلاميين اليمنيين إزاء ما يتعرضون له من استهداف من قبل تحالف العدوان.

 

وأشار البيان إلى أن طيران تحالف العدوان أقدم على ارتكاب جريمة بحق الإعلاميين باستهدافه اليوم إذاعة الحديدة منتهكًا كل الأعراف والمواثيق الدولية وفي المقدمة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني.

 

وأكد أن الاستهداف المتكرر لإذاعة الحديدة ومحطات الإرسال جريمة تضافُ إلى قائمةِ جرائم العدوان .. مشيرا إلى أن هذا الاستهداف محاولة من العدوان السعودي الأمريكي لإسكات الأصوات الوطنية الحرة التي تفضح جرائمه.

 

بدروها أدانت إذاعة صوت الشعب الوطنية إستهداف تحالف العدوان السعودي الأمريكي اليوم، محطة إرسال إذاعة الحديدة ما أدى إلى استشهاد أربعة من العاملين فيها وتدميرها بالكامل.

 

وأشارت إذاعة صوت الشعب في بيان صادر عنها إلى أن هذا الإستهداف يأتي ضمن المسلسل الإجرامي للعدوان السعودي الأمريكي منذ أكثر من ثلاثة أعوام باستهدافه المدنيين وتدمير البنى التحتية وكل مقومات الحياة وفي اطار الاستهداف الممنهج للإعلام الوطني.

 

ولفت البيان إلى أن هذا العدوان يؤكد مجددا أن ما تدعيه منظمة الأمم المتحدة وكل المتبجحين بقوانين حقوق الإنسان وحرية الصحافة ما هو إلا حبر على ورق.

 

وأوضح أن الاستهداف الممنهج لوسائل الإعلام اليمنية يؤكد نجاحها الكبير في كشف وتوثيق جرائم العدوان رغم إمكانياتها البسيطة مقارنة بما يمتلكه العدو من ماكينة إعلامية كبيرة.

 

كما أدانت إذاعة سام إف إم استهداف طيران العدوان الأمريكي السعودي اليوم لإذاعة الحديدة والتي راح ضحيتها أربعة شهداء.

 

ونددت إذاعة سام إف إم في بيان صادر عنها بتواطؤ كافة المنظمات الدولية المعنية بحرية الرأي والتعبير وحقوق الإنسان مع استمرار العدوان في إستهداف كافة المؤسسات والمنشآت الإعلامية الحكومية والخاصة.

 

وأكدت تضامنها الكامل مع كل المؤسسات الإعلامية وكوادرها الوطنية أمام الإستهداف الإجرامي لتحالف العدوان .

 

ونددت إذاعة آفاق إف إم، بشدة إقدام طيران العدوان الأمريكي السعودي على إستهداف إذاعة الحديدة، في جريمةٍ راح ضحيتها أربعة شهداء.

 

واعتبرت إذاعة آفاق إف إم في بيان صادر عنها استهداف العدوان لإذاعة الحديدة، جريمة تتنافى مع أخلاقيات الحرب ودساتير الأمم.

 

وأشارت إلى أن هذه الجريمة تأتي ضمن عشرات الجرائم بحق وسائل الإعلام الوطنية، ومنها استهداف محطة البث لإذاعة آفاق، منذ قرابة أربع سنوات في ظل صمت عالمي مخزٍ.

 

كما أدانت منظمة تهامة للحقوق والتراث الإنساني استهداف طيران تحالف العدوان السعودي الإماراتي الأمريكي لإذاعة الحديدة، ما أدى إلى استشهاد أربعة من العاملين.

 

 

وأشارت المنظمة في بيان صادر عنها إلى أن قصف إذاعة الحديدة يأتي ضمن سلسلة من الجرائم والانتهاكات التي يرتكبها العدوان لحجب الحقيقة وتقييد حرية الرأي والتعبير والعمل الإعلامي الحر وإخفاء جرائم الحرب والإبادة الجماعية التي يرتكبها بحق المدنيين في الحديدة خاصة واليمن بصورة عامة.

 

المركز الإعلامي للجنوب بدورة استنكر بأشد العبارات الجريمة التي ارتكبها تحالف العدوان السعودي الأمريكي باستهدافه إذاعة الحديدة، وراح ضحيتها أربعة شهداء.

 

واعتبر في بيان صادر عنه قصف طيران العدوان لإذاعة الحديدة وإستهدافه للإعلاميين والمؤسسات الإعلامية، محاولة بائسة لتكميم الأفواه والتعتيم الإعلامي عما يجري من جرائم حرب ضد الإنسانية بمدينة الحديدة.

 

وأدانت منظمة نساء للحقوق والتنمية إستهداف طيران العدوان السعودي الأمريكي لإذاعة الحديدة، ما أدى إلى إستشهاد أربعة من العاملين فيها.

 

وأوضحت المنظمة في بيان صادر عنها أن استهداف العدوان لإذاعة الحديدة والمنشآت الإعلامية وغيرها من المنشآت الحيوية و السكنية والخدمية في عموم المحافظات مؤشر واضح وكافي على فشل التحالف وعجزه.

 

وأكدت منظمة نساء للحقوق و التنمية تضامنها الكامل مع موظفو واعلاميو إذاعة الحديدة .. مطالبة المنظمات المحلية والدولية بالتضامن مع الإعلاميين اليمنيين.