عين على القرآن وعين على الأحداث

موقع إنتلجنس: مسؤولون في البنتاغون شاركوا في التخطيط للهجوم السعودي الإماراتي على الحديدة

|| صحافة عربية ودولية ||

أفاد موقع “إنتلجنس أونلاين” الفرنسي بأن “​البنتاغون​ زود السعودية والإمارات بمعلومات حيوية لشن الهجوم الجديد على ​الحديدة​”، مشيراً إلى أن “واشنطن سلمت الرياض طائرتي استطلاع ومراقبة إضافيتين قبيل الهجوم على الحديدة”.

ولفت الموقع الفرنسي إلى ان “مسؤولين بالبنتاغون اجتمعوا في الرياض مع ضباط سعوديين وإماراتيين للتخطيط لهجوم الحديدة”.

وكان قد أوضح قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي أمس الأربعاء بأن العدوان بالأساس يعتمد على إشراف وتخطيط وسلاح ودعم لوجستي أمريكي، موضحا أن كل الأدوار الفعلية المهمة للعدوان يقوم بها الأمريكي، والسعودي والإماراتي والخونة هم فقط منفذون في الميدان.

 

وأشار الحوثي إلى أن الأمريكي حصل من العدوان على مكاسب كبير جداً بالنسبة له على المستوى الاقتصادي عبر صفقات السلاح واستلام الثمن في كل شيء مشيرا إلى وجود أسلوب أمريكي يتمثل بالخداع والابتزاز، ودور آخر إجرامي ووحشي.

 

ويعيش النظامان السعودي والإماراتي أسوأ أيامهما منذ بدء العدوان على اليمن في مارس 2015م، وهما يخوضان حاليا معركة الفرصة الأخيرة في الساحل الغربي، الممنوحة لهما من قبل الولايات المتحدة الأمريكية التي ضاقت بالإخفاقات المتكررة للسعودية والإمارات.

ولم تستطع كثافة الغارات التي شنتها طائرات التحالف منذ بداية الأسبوع الحالي بالتزامن مع انطلاق العملية العسكرية باتجاه مدينة الحديدة أن تحدث فرقا فالطرف المقابل أصبح محترفا على التعامل مع أوضاع كهذه طيلة أربع سنوات.