عين على القرآن وعين على الأحداث

نصر المؤمنين

|| أدب وشعر || عبدالرحمن الخطيب

تساقطت ظلمات الأدعياء كسفا
وناح نا ئحهم في الأرض وآسفا

سود الوجوه تجافواعن مضاجعم
وطأطأوا برؤس تشبه الخزفا

تطايرت في الهواء تيجانهم فزعا
وغار باطلهم. في بحرنا وطفا

في محفل النور قادوا نحونا قطعا
من الظلام تجر البغي. والصلفا

توهموا أن يميتوا في ضمائرنا
حب الرسول فزادوا حفلنا شرفا

وأضمروافصلنا عن وحي عزتنا
وأكثروا الهرج والتزوير والخرفا

وداهموا بحرنا في نشوة فإذا
بحر الحديدة من ثغر الهدى إرتشفا

كانت تهامة في مشروعهم هدفا
وكان تقطيعهم فيها لنا هدفا

فحقق الله نصرالمؤمنين وهم
في ساحل الموت لارأسا ولاطرفا

ضنوا بأن يقتلوا فينا عزيمتنا
تفاجأوا بجميع الشعب قدهتفا

ماإهتزرجع الصدى في أذن باطلهم
إلا وشاهد. فينا عصفه إنعصفا

ولاتجلى على الشاشات قائدنا
إلا. وأرقل. قلب. البغي وإرتجفا

أتوا لإيقاف ميلاد الرسول بما
أووتوا من القوة. العمياء. فما وقفا

وأضرموا النار في أبواق خستهم
وعاصف الشر في ميدانهم عصفا

جاءوا لإبعادأنصار الرسالة عن
حب. الرسالة فازددنا. لها شغفا

جاءوا لإسكاتنا بالبارجات وما
دروا. بأنا لخير. الخلق أهل وفا

والله لو قطعونا في محبته
لزاد فينا عيار الحب ماأنحرفا

من كل حدب أحاطوا بالبلاد ولم
يجنوا سوى الموت والإجهاد والكلفا!!

في كل يوم تريهم نارهم دركا
ألقى بهم طيشهم من فوق ألف شفا!

وأوركسوا في نوايا شؤمهم وهوى
تضليلهم في عميق البحر وانجرفا

رمى بهم كلب أمريكا إلى نفق
مثل البهائم في إستنزافها إحترفا

يسوقهم كيف ماشاء ت إدارته
سياسة الحلب. ,لم. تبقي لهم علفا

ياخاتم الرسل هذا يومك إلتحمت
فيه القلوب وشيطان الخلاف غفا

وأمتد جسر الإخاالمنسوج من دمنا
وكل شيء. على أرض الفدا.. إأتلفا

هناتراكم حب المصطفى كتلا
من الحديد وزرع الباطل إنخسفا

كل الخلافات ذابت في توحدنا
كــل العوائق لاقت هــا هــنا التلفا

لبيك ياخير خلق الله يامهج
الأنصاريا. أمل الأحرار والضعفاء

كما أتيت رؤفا يارسول بنا
إنا. بك اليوم. في ما بيننا رؤفا

ماأمتدت الأعين الحمقاء لترقبنا
إلا رأت. كتفا. في. جنبه. كتفا

وماأتت طائرات الغرب تقصفنا
إلا وعادت بما لا يشتهي السخفاء

ولا. رآ نا لئيم في تحالفهم
ولاعميل على طغيانه إنعكفا

إلا وخر صريعا خائفا قلقا
يرتاب من نفسه من سوء ماإقترفا

شاءوا لأنصارك الغر الأباة بأن
يصادروا الشوق والأفراح واللهفا

والله ماكان هذا أن يكون ولن
يكون ياجالب العدوان والسرفا

نحن اليمانين سل تاريخناسلفا
فٳن فيه لكل السائليــــــن شــــــــفا

سل عرش بلقيس عنا فهويعرفنا
وسل سليمان عن ٲجـــــــدادناالـشرفا

ٲوفاسٲل الهدهدالنحريرعن بلدال
إيمان فهو لنـا من خيرة الحـــــــلــفا

أو الذي عنده عـلم الكتاب وهـل
ينبيك ٳلا الذي بالحق قـــد عــرفا

وحـامل العــرش أحرۑ بالجواب فعد
إليه ..تلقۑ جوابا يسبـق الــــطرفــــا!!

تصفح الذكـر وابحث عن مناقبنا
مـع الرسالة ٲوفي فترة الخــــــلفاء

وسوف يٲتيك في الفرقان عن سبٳ
علم اليقين..فكن بالـــــحق معــــترفـا

عن االرسول عن الٲنصارعن يمن ال
إيمان من غيره بالحكمة ٳتصفا

عن الفتوحات عن ٲنصارحيدرة الك
رار من غيرهم كـانـــوا لـــه ردفـــا

من مثلهم في ميادين الفدا دمهم
في غيرنصرة دين الله مـــانزفــا

بكيل حاشد همدان الكرام وخو
لان الأماجد عن من شبوا النــكفا

قبائل الأمس في ميداننا ارتسمت
تاريخهم في ولاء المختارمااختلفا

في دربه إحتشدوا في كل معركة
تناثرت في الهوى أجسادهم نتفا!!

بعيده إنفردوا دون الورى وكفى
فخرا بذلك دون العالمين كفى

تقاطر الخزرج الأقحاح من دمهم
تناسل الأوس من أصلابهم نطفا

خطوا على صفحة الأمجاد موقعهم
والخزي والذل للموساد والحلفا

1440هجريه