عين على القرآن وعين على الأحداث

مؤسسة صدى الأحداث تدين قصف بوارج العدوان لمنازل المواطنين في الدريهمي بالحديدة

موقع أنصار الله  –  صنعاء  – 28 ربيع الأول1440هـ

 

أدانت مؤسسة صدى الأحداث للإِعلام والتنمية، القصف المتعمد من قبل بوارج العدوان لمنازل المواطنين المدنيين في مديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة ما أسفر عن استشهاد 3 نساء من أسرة واحدة , و إصابة عدد من المواطنين.

 

وأشارت المؤسسة في بيان صادر عنها اليوم الخميس إلى أن هذا القصف المتعمد يأتي بالتزامن مع بدء انعقاد مشاورات السويد , و تعد إنتهاكا صارخا لما سبق الإتفاق عليه من تهدئة في الجبهات و لخطوات بناء الثقة.

 

وقال البيان ” إن هذه الجرائم  تعد انتهاكاً جسيماً للقانون الدولي الإنساني الذي يجرم استهداف المدنيين الأبرياء ، كما أن الطبيعة المدنية الصرفة لمكان الجرائم والعدد المُريع للضحايا يؤكد تعمد استمرار قوات التحالف السعودي انتهاك مبادئ وقواعد القانون الدولي الإنساني منها مبدأ الإنسانية ، ومبدأ التمييز ، ومبدأ التناسب ، وهو ما جعل هذه الجرائم ترقى الى جرائم حرب وضد الإنسانية و امتداداً لسلسلة جرائم الحرب والإبادة التي ارتكبها طيران التحالف السعودي بحق المدنيين في اليمن على مدى أكثر من (1000) يوماً من العدوان على اليمن”.

 

وطالبت مؤسسة صدى الاحداث، مجلس الأمن والمُنظمات الدولية والقانونية والحقوقية بسرعة التصدي لإيقاف الضربات الجوية والإِجرامية التي يتم أرتكابها مِن العدوان على المواطنين الأبرياء.

 

وحمل البيان، منظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن مسؤولية صمتها المخزي وتنصلها عن واجباتها مما شجع التحالف السعودي على الإستمرار في ارتكاب المزيد من جرائم الحرب بحق المدنيين في اليمن.

 

ودعا البيان الى تشكيل لجنة تحقيق دولية محايدة للتحقيق في جميع الجرائم والمجازر المُرتكبة من قوات التحالف السعودي بحق المدنيين.