عين على القرآن وعين على الأحداث

الاحتفال بتخرج دفعة الشهيد الصماد من طلاب الجامع الكبير بذمار

موقع أنصار الله  – ذمار– 5جمادى الأولى1440هـ

 

نظمت الوحدة الثقافية القرآنية بالتعاون مع مكتب الأوقاف والإرشاد بمحافظه ذمار، اليوم، حفل تخرج الدفعة الثامنة من طلاب الجامع الكبير بذمار تحت شعار “من عطاء شهدائنا نتحرك في الميدان لمواجهة الطغيان” وذلك بالتزامن مع الذكرى السنوية للشهيد.

وتلقى طلاب دفعة الشهيد الصماد العلم والمعرفة والبصيرة لما يفيدهم في دينهم ودنياهم وتزودوا خلالها من هدى الله سبحانه وتعالى، كرموا خلاله وقدمت لهم الهدايا الرمزية.

وفي كلمة الطلاب التي القاها أحد الخريجين، عبر فيها عن عظيم حمدهم لله على أن وفقهم بالالتحاق بهذه الدورة واقتباسهم منها المعرفة والبصيرة، ووجهوا دعوة لكافة الشباب بالالتحاق الى هذه المدارس، مدارس أهل البيت لكي يتسنى لهم عيشة كريمة وعزيزة ترضي الله.

وجددوا عهدهم لقائد المسيرة القرآنية السيد عبدالملك بن بدرالدين الحوثي بأنهم جاهزون لأي أمر يصدره سلام الله عليه، وأنهم سيوفه الضاربة التي يضرب بها أعداء الله، كذلك جددوا، للشهداء الأبرار الذين سبقوهم في الجهاد بأنهم على دربهم سائرون وماضون حتى يفنى الباطل من على الأرض.

كلمه المدرسين ألقاها الأخ أبو جبريل مشرح، قال فيها عندما نرى المحيط الذي نعيشه بتحرك الأعداء ضد الأمة نراهم يتقهقرون في كل ميدان، نراهم يتحركوا بكل قواهم لتفتيت الشباب، الأعداء يقدمون لشبابنا اعلام وقدوات غير الرسول واعلام للهدى، لم يعد شباب الامه يحملون روح قرآنية، بينما يتجلى الإيمان في الشباب المرابطين في جبهات الكرامة لصدّ خطر الأعداء الذين يسعون لتفتيت الأمة وتمزيقها.

بدوره المسئول الثقافي لمدينة ذمار الأخ زكريا الوشلي ثمن جهود الخريجين الذين تلقوا الدورة بكل جد، وأضاف انه يجب على آباء مدينة ذمار الدفع بأبنائهم الشباب الى مدارس تلقي دورات الثقافة القرآنية.

وأشار الى أهمية إحياء مساجد الله كما يريدها سبحانه وتعالى وان تكون منطلق لتحريك الأمة واستنهاضها.