عين على القرآن وعين على الأحداث

أشياء تقلل المناعة في الجسم

موقع أنصار الله  – صحة وطب – 25جمادى الأولى1440هـ

يوجد العديد من البكتيريا والجراثيم حولنا، ولكن يقوم الجسم بمقاومتها من خلال جهاز المناعة، فعندما تحاول هذه البكتيريا مهاجمة الجسم، تبدأ الخلايا المناعية في إرسال إشارات للدفاع عن الجسم ومهاجمتها. ولذلك يجب أن نحافظ على الجهاز المناعي ونبتعد عن الأشياء التي يمكن أن تسبب خللاً في وظائفه.

تعرف على أبرز الأمور التي تسبب ضعف وظائف الجهاز المناعي بالجسم:
1-الضغط العصبي: يتجاهل كثير من الأشخاص هذا الأمر على الرغم من تأثيره القوي على جهاز المناعة. حيث أن الإجهاد العصبي والضغط النفسي يزيد من مستوى الكورتيزول بالجسم، مما يقلل من إنتاج البروستاغلاندين الجيد الذي يدعم وظائف المناعة.

وبالتالي فإن الإجهاد الشديد يمكن أن يجعل الجسم أكثر عرضة لنزلات البرد والأنفلونزا، بالإضافة إلى مشكلات صحية أخرى مثل أمراض القلب والسكري، ويمكن تقليل الضغط العصبي من خلال ممارسة رياضات التأمل واليوغا، بالإضافة إلى الحصول على الراحة اللازمة من العمل، كما أن الضحك والترفيه عن النفس يساعد في تقليل الإجهاد النفسي.

2-النظام الغذائي السيء: إن الإستخدام المفرط للسكريات والأطعمة الدسمة والدهنية يؤدي إلى ضعف الجهاز المناعي، حيث أن قدرة خلايا الدم البيضاء التي تقتل البكتيريا تضعف بدرجة كبيرة عند تناول السكريات.

ولذلك يجب أن يتضمن النظام الغذائي الصحي كثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والحليب قليل الدسم، فكل هذه الأطعمة تساعد في تعزيز جهاز المناعة وقيام بوظائفه بصورة أفضل.
3-قلة النوم: بدون القسط الكاف من النوم، لا يحصل جهاز المناعة على فرصة لإعادة البناء ويصبح ضعيفاً، وترتبط قلة النوم بانخفاض عدد خلايا الدم البيضاء التي تساعد الجسم في محاربة الأمراض. ولذا لابد من النوم جيداً يومياً، وعدم السهر لفترات طويلة حتى لا تحدث اضطرابات في النوم، فهذا سيدعم جهاز المناعة بصورة كبيرة.
4-السمنة: تؤدي السمنة إلى ضعف جهاز المناعة، لأنها تؤثر على قدرة خلايا الدم البيضاء على التكاثر وإنتاج الأجسام المضادة ومنع الإلتهابات، وبالتالي فإن الأشخاص البدناء هم الأكثر عرضة للأمراض الفيروسية مثل نزلات البرد والأنفلونزا.

وفي حالة الإصابة بالسمنة، يجب اتباع حمية غذائية لتخفيض الوزن والتخلص من الدهون الزائدة لحماية الجسم من الأمراض.
5-عدم ممارسة الرياضة: أثناء ممارسة الرياضة، يزداد تدفق الدم الذي يعزز عملية طرد النفايات السامة من الجسم، كما أنه يعزز الدورة الدموية المحسنة للأجسام المضادة وخلايا الدم البيضاء الهامة لمكافحة الأمراض المعدية. ينصح بممارسة رياضة المشي 5 أيام أسبوعياً بما لا يقل عن 20 دقيقة في اليوم، فهذا يجعل جهاز المناعة في أفضل حالاته.
6-الأدوية: يؤدي الإستخدام المفرط للمضادات الحيوية وكذلك الأدوية التي تكافح الحمى إلى إضعاف جهاز المناعة بالجسم. وبالتالي يصبح الجسم أقل مقاومة للبكتيريا وتزداد فرص الإصابة بالأمراض، ولذلك يجب الإلتزام بالجرعات المحددة للأدوية وعدم تناول أي عقاقير دون استشارة الطبيب.
7-عدم الإهتمام بالنظافة: يؤدي عدم الإهتمام بنظافة الجسم إلى تعريضه للمزيد من الجراثيم والبكتيريا، مما يسبب ضعف جهاز المناعة. وينطبق هذا أيضاً على نظافة المنزل والمكان الذي تتواجد فيه.

يجب الإهتمام بغسل الأسنان جيداً وغسل اليدين بطريقة صحيحة قبل تناول الطعام وكذلك الحفاظ على نظافة الأظافر، فكل هذا يقلل من المشكلات المناعية بالجسم.
8-التعرض للمواد الكيماوية: تتسبب المواد الكيماوية في أضرار كثيرة على الصحة، لما تحتويه من مركبات خطيرة تؤثر على وظائف الجهاز المناعة، ولذلك فإن كثرة التعرض للمواد الكيماوية والأشعة فوق البنفسجية من الأخطاء الشائعة التي تؤثر بالسلب على مناعة الجسم وتؤدي للإصابة بالأمراض.

ويجب على المرأة تجنب إستخدام المواد الكيماوية الموجودة في المنظفات بقدر الإمكان، ويفضل إرتداء القفازات أثناء إستخدامها.
9-التدخين: تحتوي السجائر على أكثر من 4000 مادة كيميائية ضارة، وجميع هذه المواد سامة للجسم، مما يؤدي إلى ضعف جهاز المناعة. ولا يشترط تدخين السجائر، وإنما التعرض للدخان الخاص بها أو ما يسمى بالتدخين السلبي، حيث أن هذه المواد الكيميائية تصبح أكثر خطورة وضرراً عندما تحترق.
10-جفاف الجسم: يجب الحفاظ على مستوى جيد من الماء بالجسم للمساعدة في تخليصه من السموم، ومساعدة جهاز المناعة في محاربة أي عدوى. يمكن لجفاف الجسم أن يؤثر على الطاقة والنوم والقدرة على إخراج السموم والنفايات من الجسم.

ولذلك ينصح بالإكثار من شرب الماء وترطيب الجسم من خلال المشروبات الصحية الأخرى مثل الأعشاب والعصائر الطازجة.

المصدر: ويب طب