عين على القرآن وعين على الأحداث

بالصور..عرس جماعي لـ31 من أبناء الشهداء بمحافظة ذمار

موقع أنصار الله  – ذمار– 25جمادى الأولى1440هـ

نظمت مؤسسة الشهداء بمحافظة ذمار، اليوم الخميس، عرسا جماعيا ل31 من أبناء الشهداء بدعم الهيئة العامة للزكاة.

وفي الفعالية التي تأتي تنفيذا لتوجيهات قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي حفظه الله وبالتزامن مع الذكرى السنوية للشهيد وحضرها مدراء المكاتب التنفيذية والشخصيات الاجتماعية والسياسية والعسكرية والأكاديميين وأسر وأهالي الشهداء..عبر مسؤول أنصار الله بالمحافظة فاضل الشرقي عن تهانيه للعرسان من أبناء الشهداء، وسعادته بمثل هذه المبادرات التي تدخل الفرحة والسرور على أسر الشهداء، وتعمق أواصر العلاقة بين المجتمع والشهداء الذين قدموا حياتهم رخيصة في سبيل أن يهنأ الآخرون بأمن الحياة وديمومة الاستقرار والأمان.

وأكد الشرقي أن الاهتمام بأسر الشهداء مسؤولية الجميع وأن مؤسسة الشهداء تسعى جاهدة لتوفير كل متطلبات أسر الشهداء بالتعاون مع مختلف الجهات، منوها إلى أن هذا العرس الجماعي يعد الأول وستكون هناك أعراس جماعية في المرحلة القادمة، ضمن اهتمامات برنامج حماية أسر الشهداء الذي توليه المؤسسة أولى اهتماماتها.

ودعا الشرقي كل أطياف المجتمع إلى الإضطلاع بدور مسؤول لدعم أسر الشهداء ورعايتهم إلى جانب مؤسسة الشهداء التي تقوم بواجبها في سقف محدود يتطلب مد يد العون لها ومساندتها لتقوم بواجباتها تجاه أهالي وأبناء الشهداء العظماء طوال العام، وليس في ذكرى سنوية بقوامها الإسبوعي.

من جانبه شكر أمين عام المجلس المحلي، عضو مجلس الشورى، مجاهد شائف العنسي كل من قام وبذل جهدا في إنجاح العرس الجماعي لأبناء الشهداء الذين قدموا أرواحهم فداء لله وللوطن ودفاع عن الارض والعرض، مؤكدا الإستمرار في الصمود والثبات ورفد الجبهات بالمال والرجال حتى تحقيق النصر.

بدوره أشار وكيل الهيئة العامة للزكاة، أحمد مجلي، إلى ضرورة الإهتمام بأسر وأبناء الشهداء العظماء وتقديم كل الاحتياجات لهم عرفاناً بتضحيات الشهداء، مضيفا: “إن الشعب اليمني قوي وصلب وصامد يقيم الأعراس فوق زنين الطائرات وغارات العدوان السعودي الأمريكي.

وخاطب أبناء الشهداء وذويهم: “إن دماء أبائكم وأشلاء جراحكم أثمرت بفضل الله سبحانه وتعالى نصراً وعزة وتطبيقاً لأركان الإسلام بما فيها الزكاة التي باتت اليوم تخرج في مصارفها المستحقة.

تخللت فعالية العرس الجماعي فقرات فنية وكذا قصيدة شعرية للشاعر أبو روعة الجوفي، وقدمت للعرسان مبالغ مالية قدمت من السلطة المحلية بذمار وأخرى من الهيئة العامة للزكاة.