عين على القرآن وعين على الأحداث

مـــاذا  أقــــــول 

موقع أنصار الله || أدب وشعر ||الـشــيــخ المجاهد/ عـمـر بــن عـبـدالــوارث الـمـصـري

 

مـــاذا  أقــــــول  وأبـــتـــــــدي  بـكـلامـي

 

والـحـزن  يـسحـق  بـسـمــتــي  وسـلامـي

 

مـابـال  صـمـتـي   صــار  يـنـكــس  عـزتـي

 

مـابــال  نـطــقــــي  يـسـتــبــيــح  مـلامـي

 

الـنـفـس  تـشـكـو  حــرقــــة  فـــي  ذاتـهـا

 

والـعــيـــن  تــبــكـــي   مــنــظــر  الأيـتـام

 

يـاعـصـبـة  بـالــنـفــط   تــقــتــل  شـعـبـنـا

 

وتــــصـــــب  فـــيـــنــــا  لـــــذة  الإجـرام

 

إن  الـقـنـابــل  فــوق  شـعــبــي  أمـطـرت

 

بــمــجــازر  فـاقـــــت  عـــلـــــى  الأرقـام

 

حـــرب  الإبــادة  تــكــتــســي  إجـرامـكـم

 

أتــريـــــد  تـــركــيـــعــــي  لــكــل  ظـلام

 

غـاراتـكــم  عـبـثـت  بــطــهــر  مـعـالـمـي

 

مـــن  بـــــعــــــــد  آلآف  مــــن  الأعـوام

 

هــــذي  الــمــزارع  أحــرقــت  أشـجـارهـا

 

نـالــــــت  مــــــن  الـــفـــــلاح  والأنـعـام

 

تـــلـــك  الـــمـــصــانــــع  دمـــرت  آلاتـهـا

 

فــتــســاقــــط   الــعــمــال  بــيــن  ركـام

 

حـتـى  الـمـشـافـي  بـالأنــيـــن  تـصـدعـت

 

سـفـن  الــــدوا   مــنــعــت  مـــن  الإقـدام

 

قــد  غـــاب  نـــور  الـكـهـربـاء  وقـطـعـت

 

فـالـكـل  غــرقــى   فــي  دجـــى  الإظـلام

 

وهـنــا  صــروح  الـعــلــم   هــدت  دورهـا

 

وتــســاقــطــت  عـبــثــأ  عــلــى  الأحـلام

 

انــظــــر  إلـــى  تــلــك  الـبـيـوت  تـهـدمـت

 

والــطــفــل  مــقــتــول  عــلـــى  الأكـوام

 

فــاهــتــــــزت  الأكــوان  مــن  صـرخـاتـه

 

مـــاذا  جــــنــــا  الأطــفــــال  مـــن  آثـام

 

أمـــم  تــحــاصــرنـا  لــتــقــتــل  شـعـبـنـا

 

وتـسـابـقـت  أخـــــرى  لـمـنــع   طـعـامـي

 

جــاءت  تـــحــاصــرنـا  لـبـسـط  نـفـوذهـا

 

ولـقـتـلـنـا  جـــوعـــــــآ  بــــلا  اسـتـرحـام

 

حـــرب  اقـــتــــصـــــاد  جـاءنــا   أذيـالـهـا

 

بــســيــاســـة  الــتـــجـــويــــع  والإعـدام

 

كـل  الــمـــنـــافــذ  بـالـحــصــار  تـكـبـلـت

 

بـــــرا  وبــــحــــرا  والــســـمـــا  كـحـزام

 

أيــن  الــحــقــوقـيــيـن  أيـــن  نـشـاطـهـم

 

مــن  للـــعــــدالــة  حـــاكـــم  ومـحـامـي

 

ومــنــظــمـات  الــوهــم  أيـن   شـعـارهـا

 

جــــاءت  لــخـــدمــة  عــصــبــة  الـظـلام

 

صـوت  الــنــقــابـات  الـشـريـفـة  قـد  دعـا

 

مـــن  أرضــــنـــا  للــعــالـــم  الـمـتـرامـي

 

أهــنــاك  حــي  يـسـتــجــيــــب  لـصـوتـنـا

 

أهـــنـــاك  حـــــــر  يــأتـــنـــــــا  بـسـلام

 

نـدعـو  إلـى  الـعـيـش  الـكـريـم  فـهل  لـنـا

 

حــــــــق  كـــمـــا  لــــبــــقـــيـــة  الآنـام

 

مــــاذا  جــرى  هــل  كـمـمـت  أفـواهـكـم

 

أم  بــاعـــنــــــا  الإعـــــــــلام  بـالآوهـام

 

إنــــي  أرى  تــلــك  الـوحـــوش  تـسـتـرت

 

فــي  ثـــوب  أهــــل  الــعـلــم  والـحـكـام

 

لـــكـــن  مـولانــا  الـمــهـيــمـن   حـسـبـنـا

 

والـنـصـر  يـعــقــب  جــرح   شـعــــب  دام

 

أرض  الــسـعــيــدة  يـاعــزيــزة  أصـمـدي

 

لا  تــأســــفــــــــي  لـخــيــانــــة  الأقـزام

 

إنــي  أرى  وطـــنــــــي  كـقـصـة  يـوسـف

 

إذ  نــال  بـعـد  الــصــــبــر  خــيــر   مـقـام

 

وسـتـنـجـلـي  سـحــب  الــظـلام  بـصـبـرنـا

 

وســتـشــرق  الــدنـيـــا  بـفـجــرا   سـامـي