عين على القرآن وعين على الأحداث

قبائلُ مديرية باجل بالحديدة تعلنُ الجُهوزية للتصدي لأية مؤامرة على الساحل الغربي

موقع أنصار الله – الحديدة– 6 جمادى الثانية1440هـ

أعلنت قبائلُ مديرية باجل بمحافظة الحديدة، اليوم الاثنين، الجهوزيةَ الكاملةَ للتصدي لأية مؤامرة يقدم عليها تحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي الغاشم ومرتزقته على الساحل الغربي.

وأكّــدت قبائلُ باجل في لقاء قبلي حاشد نُظِّمَ تحت شعار “أمريكا وأدواتها يصعّدون العدوان على الحديدة” وحضره القاضي جبران الرازحي ومدير المديرية ومدير عام مديرية كمران الشيخ حسين مزرية وعدد من أعضاء السلطة المحلية ومدراء المكاتب التنفيذية والشخصيات والوجهات الاجتماعية على مواجهة التصعيد بالتصعيد وبذل المزيد في سبيل الحفاظ على عزة وكرامة أبناء اليمن من خلال التحرك الجاد للجبهات لصد الغزاة والمحتلين.

وندّد المشاركون باستمرار الصمت الدولي إزاء جرائم العدوان وتماديه في الاستهداف الممنهج للبُنية التحتية وسفك دماء اليمنيين فضلاً عن خروقات قوى العدوان والمرتزقة لاتّفاق وقف إطلاق النار في المحافظة وعدم التزامهم باتّفاق السويد.

وأدانوا بأشدِّ العبارات تواطؤ الأمم المتحدة وصمتها عن جرائم العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي والمجازر اليومية بحق أبناء اليمن والحكمة، مشيرين إلى أن سكوتها يعتبر مشاركةً أساسية في كُلّ الجرائم التي يرتكبها العدوان.