اقتحامُ عدة مواقع في جيزان ونجران وعسير ومقتل عدد كبير من الجنود السعوديين

 

 

موقع أنصار الله || صحافة محلية || صدى المسيرة / يحيى الشامي

 

جاءت ضربة الصاروخ البالستي (بركان 2 (H على مصافي تكرير النفط في محافظة ينبع السعودية تتويجاً لسلسلة عمليات عسكرية نفذتها القوات اليمنية على مواقع ومعسكرات وثكنات وتحصينات الجيش السعودي في نجران وجيزان وعسير.

 

الإعلام الحربي وزّع اليومين الماضيين مجموعة مشاهد لعمليات اقتحام وسيطرة على عدد من المواقع العسكرية والمراكز التابعة لحرس الحدود السعودي في كُلٍّ من نجران وعسير وجيزان، كان أبرزها مشاهد عمليات اقتحام وسيطرة المقاتلين اليمنيين على موقع محولة جنوب شرق جيزان، وهي عملية نوعية انتهت بالسيطرة الكاملة على الموقع واغتنام كميات كبيرة من الأسلحة السعودية والذخائر التي خلفها الجيش السعوي في الموقع ومعظمها أسلحة متوسطة (رشاشة وقاذفات قنابل فردية وصناديق ذخيرة بكميات كبيرة)، وأفاد مصدر عسكري لصدى المسيرة عن مصرع أعداد كبيرة من الجيش السعودي في العملية، مضيفاً أن معظمهم قامت سيارات الموقع العسكري بإجلائهم قبل وصول المقاتلين اليمنيين.

 

ومساء السبت نفذ الجيش واللجان الشعبية عملية هجومية على موقع نشمة العسكري في الربوعة بمنطقة عسير، وأسفر الهجوم عن احتراق مخزن أسلحة الموقع، ومصرع وجرح عددٍ من العسكر السعوديين، ولفت مصدر لصدى المسيرة إلى أن العمليةَ باغتت حامية الموقع في لحظة انشغالهم برصد مواقع مرابض المدفعية اليمنية التي كانت تدك مواقع عسكرية مجاورة، لحظة تنفيذ الهجوم، واستهدفت المدفعية تجمعات الجند السعوديين شرق الربوعة وفي تبة عامر بعدد من القذائف.

 

كما أبانت مشاهد الإعلام الحربي تفاصيلَ معركة تصدي القوات اليمنية لمحاولة زحف لمرتزقة الجيش السعودي على سلسلة جبال عليب قبالة منفذ الخضراء، وفي الوقت الذي أظهرت تصدي القوات اليمنية، أوضحت المشاهد استهتار الجيش السعودي بمرتزقته من خلال الزج بهم في معاركَ يجهل المرتزقة كثيراً من طبيعتها وجغرافية الأرض التي تدور فيها العمليات، حيث انتهى المطاف بمقتل العشرات من المرتزقة وفرار أضعافهم إلى أطراف الصحراء بعد أن تعرّضت بعض آلياتهم لإصابات مباشرة من نيران المدفعية اليمنية.

 

وفي سياق عمليات الضرب المدفعي والصاروخي، استهدفت المدفعية اليمنية تجمع آليات الجيش السعودي في موقع الجرشب، حيث شوهد انسحاب بعض الآليات، وتمكن الإعلام الحربي من رصد سيارات الإسعاف أثناء وصولها الموقع لإجلاء المُصابين، وطاول القصف المدفعي مركَزَي السلة وعوجبة السعوديين جنوب جيزان، فيما أطلقت القوة الصاروخية صليةً من صواريخ الكاتيوشا على معسكر الزعيتر، وأصابت عددٌ من قذائف المدفعية موقع البادي محققة إصابات مباشرة، على إثرها لاذ عدد من جنود وحامية الموقع بالفرار، وفي جنوب جيزان أيضاً شهد معسكر العطار قصفاً صاروخياً سقط بسببه عدد من الجنود السعوديين قتلى وجرحى، وأطلقت الصاروخية اليمنية صاروخ زلزال 1 أعقبه صلية من الكاتيوشا على بوابة الموسم، حيث كان يتواجد تجمع للجنود السعوديين ومرتزقتهم، وكانت البوابة ذاتها شهدت قصفاً بعدد من قذائف المدفعية استهدف تجمعات في وقت سابق، وفي ذات اليوم، أعلنت القناصة اليمنية قنص 3 جنود سعوديين في مفرق الطوال.

 

وفي نجران استهدفت المدفعية اليمنية تجمعات للجنود السعوديين ومرتزقتهم في منفذ الخضراء وفي موقع ذو رعين بعدد من قذائف المدفعية وَتجمعاً لآليات الجيش السعودي غرب موقع الفواز، حيث سقط عدد من القتلى والجرحى في ذات القصف، كما شهدت مواقعُ الفواز قصفاً مماثلاً، بالإضافة إلى موقع مستحدث الشبكة وموقع الطلعة ورقابة السديس.

 

ونفذت وحدات قتالية يمنية هجومين على تبتين في موقع الطلعة السعودي، وفيهما قُتل عدد من المرتزقة في المواجهات وأصيب آخرون، وسجلت وحدة القناصة قنص جنديين سعوديين وإصابة آخر في موقع الفواز وقنص مرتزق في موقع الطلعة.

 

فيما قتلت القناصة اليمنية في عسير جنديين سعوديين في الربوعة وشرق رقابة الهنجر وجندياً ثالثاً في رقابة نشمة.

 

ودكّت مدفعية الجيش واللجان الشعبية تجمعات للجنود السعوديين في الربوعة وَتبة عامر، وهو قصف تزامن مع العملية الهجومية على موقع نشمة العسكري في الربوعة والذي سجل فيها احتراق مخزن أسلحة ومصرع عدد من أفراد الجيش السعودي وإصابة آخرين، وطاول القصف المدفعي تجمعات الجنود السعوديين غربي الربوعة بعدد من قذائف المدفعية، محققةً إصابات مباشرة، كذلك طاول القصف مواقع في قلل الشيباني والمجمع الحكومي في الربوعة، وسابقاً استهدفت المدفعية موقع نشمة العسكري السعودي بعدد من قذائف المدفعية.

 

وفي ميدي أكّد مصدر عسكري مصرع وجرح عشرات المرتزقة وتدمير آليات في صد الزحف الثاني لمرتزقة العدوان باتجاه صحراء ميدي، مشيراً إلى أن الزحف استمر منذ الصباح وحتى المساء بمشاركة الطيران الحربي وطائرات الأباتشي، مؤكّداً تصدي القوات اليمنية للزحف وانكساره بعد تكبيدهم خسائرَ كبيرة بالعتاد والعديد، ودكت مدفعية الجيش واللجان تجمعات المنافقين شمال صحراء ميدي بعدد من قذائف المدفعية، كما أطلقت الصاروخية صاروخَين نوع زلزال 1 أتبعتهما بصلية من صواريخ الكاتيوشا على تجمعات مرتزقة الجيش السعودي شمال صحراء ميدي، وأعلنت القناصة اليمنية مصرع ثلاثة منافقين شمال الصحراء.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا