اختتام فعاليات الذكرى السنوية للصرخة بمحافظة ذمار

موقع أنصار الله – ذمار – 1 ذو القعدة 1439هـ

 

اختتمت اليوم السبت بمحافظة ذمار فعاليات الذكرى السنوية للصرخة في وجه المستكبرين, بمهرجان خطابي حاشد.

 

وفي الفعالية قال محافظ محافظة ذمار محمد حسين المقدشي في كلمة له مخاطباً ابناء ذمار” انتم السباقين في جبهات الشرف والبطولة وان ابناء ذمار هم الذي يترجموا هذا الشعار على أرض الواقع”.

 

مشيراً ان الصرخة جاءت لأيقاظ الامة بعد ان امضت عقود في سبات عميق, واضاف: المسيرة القرآنية احتوت كافة الاطياف والمكونات السياسية والواقع شاهد على ذلك. مؤكداً ان النصر “حليف المستضعفين”.

 

داعياً محافظ ذمار الى “شحذ همم الرجال في رفد الجبهات بالمقاتلين الاشداء لدحر العدوان الغازي من كافه الاراضي اليمنية”.

 

من جانبه, استعرض المشرف العام لانصار الله في المحافظة “فاضل الشرقي- أبو عقيل” في كلمة المناسبة, محطات من المسيرة القرآنية. وقال: الصرخة انطلقت في منتصف العام 2002 من لسان الشهيد القائد السيد حسين بدر الدين الحوثي والذي يعد من برق الرصاص في فعاليته وتأثيره فقد اثبت الشعار جدواه لأنه لا يتبع اي مذهب او طائفه.

 

مضيفاً: اليوم الأطفال لهم مواقف ضد أمريكا واسرائيل فقد هتف بهي الناس جميعا. ولفت الشرقي الى ان الصرخة والهتاف بها يعد “براءة من امريكا واسرائيل واعمالهم”.

 

مشيراً الى الدور العظيم للشعار والصرخة في حرب المصطلحات ولغة المفاهيم لأنه يعد مضاد للحرب الناعمة. مشدداً على أهمية “رفع الشعار وترديد الصرخة”.

 

وحث الجميع على الاضطلاع بالمسؤولية خلال المرحلة الراهنة والاسهام بفاعلية في التحشيد لرفد الجبهات وخاصة جبهة الساحل الغربي.

 

وكان المشرف العام لانصار الله بمدينة ذمار ابو نجم الدين الرازحي, قد القاء كلمة رحب فيها بالحاضرين والمشاركين في هذه الفعالية.

 

وتعددت المشاركات والكلمات, التي دعت في مجالها الى تحويل الشعار الى موقف ضد الاعداء ورفد الجبهات بالمال والرجال,

 

وأكد المشاركون في الفعالية استمرارهم في تجسيد شعار الصرخة الذي أطلقه الشهيد القائد حسين الحوثي في وجه المستكبرين كسلاح وموقف يعبر عن الرفض والمقاومة لمشاريع الهيمنة الأمريكية والإسرائيلية .

 

وجدد أبناء ذمار التأكيد على استمرارهم في مناهضة العدوان السعودي الأمريكي .. مشددين على ضرورة تجسيد شعار الصرخة في وجه المستكبرين كموقف عملي ومقاطعة البضائع الأمريكية والبريطانية كسلاح اقتصادي فاعل.

 

واستنكرت الكلمات الجريمة البشعة التي ارتكبها مرتزقة العدوان في إحدى النقاط التابعة لهم في منطقة قانية وقتلهم بدم بارد امرأة وزوجها, ودعت كافة مشائخ ووجهاء وعقال وأبناء قبائل ذمار خاصة واليمن عامة للنفير والاستنفار لردع هذه الأعمال القذرة, موضحه أن من لم يستنكف ويثر على أرضه وشرفه وكرامته فليس من الله في شيء وقد رضي بالذل والهوان.

 

وثمن المشاركون الانتصارات التي يسطرها الجيش واللجان الشعبية وأبناء تهامة في مواجهة العدوان ومرتزقته في الساحل الغربي وتكبيدهم خسائر فادحة.

 

كما نوهوا بالانجازات التي حققتها القوة الصاروخية وسلاح الجو في تطوير وصناعة الصواريخ والطائرات المسيرة التي استطاعت تغيير موازين المعركة لصالح الجيش واللجان الشعبية

 

والقاء الشاعر على احمد الغرباني, قصيدة شعرية لاقت استحسان الحاضرين, كما قدمت فرقة الشهيد القائد انشودة عبرت عن عظمة الموقف ضد الغزاة والمرتزقة والصرخة, ومدى قوتها في ميدان المعارك وجبهات الشرف والبطولة.

 

حضر الفعالية وكيل محافظة ذمار عباس العمدي ومدير شؤن القبائل بالمحافظة الشيخ يحيى غيلان ومدير عام مديرية ذمار محمد السيقل وعدد من الشخصيات العلمائية والإجتماعية بالمحافظة.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا