وقفات احتجاجية في رداع تنديدا واستكارا لجريمة استهداف الطلاب بمنطقة ضحيان

موقع أنصار الله  –  البيضاء  –  28 ذو القعدة 1439هـ

اقام ابناء مدينة رداع اليوم وعقب صلاة الجمعة عدد من الوقفات الاحتجاجية في عدد من الاحياء وذلك تنديدا واستكارا لاستمرار جرائم وانتهاكات قوى العدوان السعودي الامريكي والتي كان اخرها جريمة استهداف حافلة الطلاب بمنطقة ضحيان بمحافظة صعدة.

 

وخلال الوقفات عبر المشاركون عن استنكارهم لهذه الأعمال الاجرامية التي بينت الوجه القبيح لقوى العدوان السعودي الامريكي والتي لا تراعي الحرمات ولا القيم  مؤكدين ان الرد المناسب على هذه الجريمة وغيرها من جرائم العدوان لن يكون إلا بالتحرك الجاد إلى جبهات العز والشرف ومواجهة قوى البغي والعدوان .

 

واشار المشاركون الى ان العدوان السعودي قد اوغل في جرائمه بحق ابناء الشعب اليمني وذلك في تحد سافر لكل القيم والقوانين والأعراف والمواثيق مؤكدين ان دماء اليمنيين ستلاحق الطغاة والمعتدين باعتبارها مجازر حرب وان جريمة استهدف الطلاب في ضحيان لن تسقط بالتقادم .

 

وفي الوقفات دعا المشاركون الى الاستنفار غضبا لله وحرماته الى ميادين الجهاد في سبيل الله والمستضعفين من النساء والرجال والولدان والانتقام والثأر لدماء اليمنيين والتي لن تكون في يوما من الايام الا نارا يكتوي بها الغزاة والمحتلين وأدواتهم الاجرامية، مشيرين إلى أن جرائم العدوان بحق الأطفال والنساء تثبت حالة التخبط والانهيار في صفوف العدو لافتين الى إن هذه الجرائم لن تزيد أبناء اليمن إلا صمودا وإصرارا على مواجهة الغزاة والمحتلين ودحرهم من كل شبر من أرض اليمن.

وشدد المشاركون على ان هذه الممارسات الشنيعة والقبيحة تنبئ عن سوء ما يخطط له العدو الامريكي لشعبنا اليمني المظلوم وتوضح بشاعة مشاريعه الاحتلالية التدميرية التي يعمل على ترسيخها في المجتمع اليمني، مطالبين كل حر غيور النجدة والحمية غضبا لله ودفاعا عن المظلومين وانتصار لكرامة الوطن والمواطن واستمرارية النكف القبلي والنفير الى كافة الجبهات.

وندد المشاركون بالصمت الدولي والعربي والاسلامي تجاه جرائم العدوان السعودي والتي تزداد يوما بعد اخر ، مثمنين  الانجازات النوعية للقوة الصاروخية وطيران الجو المسير والانتصارات التي يحققها مجاهدو الجيش واللجان الشعبية في كافة الجبهات

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا