السلطة المحلية بمحافظتي حضرموت والمهرة تدين مجزرة العدوان الأمريكي السعودي بضحيان

موقع أنصار الله  – حضرموت/ المهرة –  1 ذو الحجة 1439هـ

 

أدانت قيادتا محافظتي حضرموت والمهرة والسلطة المحلية بالمحافظتين جريمة تحالف العدوان باستهداف حافلة تقل أطفال في سوق بضحيان بمحافظة صعدة والتي راح ضحيتها 130 بين شهيد وجريح.

 

وأكد محافظا حضرموت اللواء لقمان باراس والمهرة القعطبي علي حسين في بيان تلقته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن هذه المجزرة التي أقدم عليها تحالف العدوان جريمة حرب مكتملة الأركان وتضاف لسجل جرائم العدوان على مدى أكثر من ثلاثة أعوام طالت الأرض والزرع والإنسان والمصالح والمنشآت العامة والخاصة وأزهقت وشردت مئات الألاف من المواطنين.

 

وأشارا إلى أن هذه الجرائم وغيرها ترتقي لمستوى جرائم الحرب التي لا تسقط بالتقادم وتعتبر وصمة عار في جبين مرتكبيها ومن يصمت عنها أو يقف موقف المؤيد الداعم لها.

 

وناشد البيان الضمير الإنساني في الآباء والأمهات بحضرموت والمهرة بأن يضعوا أنفسهم موضع أباء وأمهات أطفال وشباب ضحيان، ضحايا مجزرة العدوان ليذكروا ويستشعروا هول المأساة والفاجعة التي حلت بالضحايا الأبرياء وآبائهم وأمهاتهم لتحديد موقف مما حدث ويحدث من جرائم يرتكبها تحالف العدوان ضد اليمن واليمنيين وفي مقدمتهم الأطفال.

 

وقال البيان” لقد آن الأوان لمثقفي حضرموت والمهرة وعلمائهم ونخبهم الاضطلاع بأدوار تستنهض القوى وشحذ الهمم”.

 

ودعت السلطة المحلية بالمحافظتين أبناء حضرموت والمهرة إلى استشعار مسؤولياتهم في مقاومة المحتل الإماراتي والسعودي ودحره كما تم دحر المحتل البريطاني من قبل آبائهم وأجدادهم .

 

ولفت البيان إلى المخاطر المحدقة بالمحافظتين والتي بدأت تذر شررها من أغتيالات وإدخالهما في أتون حرب أهلي إن لم العقلاء والحكماء ستأكل الأخضر واليابس ولن يكون أحد منها بمنجا.

 

سبـأ

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا