رئيس الوزراء يلتقي محلي صعدة ويزور روضة شهداء مجزرة ضحيان

موقع أنصار الله  –  صعدة  – 1 محرم 1440هـ

 

التقى رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز بن حبتور ، أمس الاثنين، ومعه محافظ صعدة المكتب التنفيذي والسلطة المحلية بمحافظة صعدة.

 

ناقش اللقاء الاحتياجات الخدمية والإنسانية الطارئة للمحافظة المنكوبة بفعل العدوان الأمريكي السعودي الذي دمر بنيتها التحتية وقتل وشرد أبنائها واستهدف شجرها وحجرها وكل ما يدب فيها بالتزامن مع حصار خانق ومستمر على المحافظة والوطن كافة للسنة الرابعة على التوالي.

 

واستمع اللقاء إلى تقرير السلطة المحلية حول طبيعة الأوضاع الصعبة التي تمر بها المحافظة الأكثر عرضة لغارات وصلف العدوان وغطرسته ومتطلبات أبنائها ذات الأولوية في ظل الوضع الاستثنائي، والدور المعول على حكومة الإنقاذ للتخفيف من وطأة الأوضاع التي يخلفها العدوان الشامل والمتواصل على عاصمة المحافظة ومختلف مديرياتها خاصة في القطاعات الرئيسة ذات الأولوية في الظرف الراهن.

 

وأشاد رئيس الوزراء خلال اللقاء بقيادة السلطة المحلية والمكاتب التنفيذية وأدوارهم القيمة وما ينجزونه من مهام برغم العدوان الأمريكي السعودي المتواصل وتدميره لكافة المكاتب التنفيذية .

 

وقال ” لقد وجدنا محافظة صعدة في طليعة المحافظات في القيام بالأعمال الإدارية وتقديم الخدمات المختلفة لأبناء المحافظة رغم ما يعترضها من صعوبات “.. لافتا إلى أنه ومن خلال زيارته وجد إصرار السلطة المحلية ومعها أبناء المحافظة على المضي في إصلاح وإعادة تأهيل ما دمره العدوان سيما قطع الطرقات وتدمير المنشأت واعادة تأهيلها للقيام بدورها.

 

وأوضح أن أبناء محافظة صعده كغيرهم من أبناء اليمن سطروا بصمودهم مواقف الثبات والصدق والتكاتف ورفد الجبهات في ظل العدوان والحصار الإعرابي الذي استخدم كافة الأساليب وأنواع الحروب العسكرية والإقتصادية والإعلامية وغيرها الكثير والتي كان مصيرها كلها الفشل الذريع أمام ثبات وشموخ أبناء اليمن.

 

وأكد الدكتور بن حبتور أن الحكومة ستعمل جاهدة على دعم كافة المحافظات ومنها محافظة صعدة بالمتاح والممكن خلال الفترة الراهنة .. متمنيا لقيادة المحافظة المزيد من التقدم وتقديم الأفضل من الخدمات في هذه الظروف العصيبة التي خلقها العدوان السافر وحصاره على بلادنا.

 

الى ذلك قام رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبد العزيز بن حبتور، ومعه محافظ صعدة محمد جابر عوض ورئيس هيئة الاستخبارات العسكرية اللواء عبد الله الحاكم ومدير المؤسسة الاقتصادية اليمنية العميد حسن صلاح المراني ورئيس دائرة الدفاع والأمن برئاسة الوزراء طه الصنعاني بزيارة روضة شهداء مجزرة سوق ضحيان المروعة التي ارتكبها تحالف العدوان وراح ضحيتها العشرات من الأطفال.

 

وقرأوا خلال الزيارة الفاتحة على أرواحهم الطاهرة .. مؤكدين أن هذه الجريمة وغيرها من الجرائم التي أرتكبها العدوان بحق الشعب اليمني جرائم حرب لن تسقط بالتقادم .

 

والتقى رئيس الوزراء أثناء زيارته للروضة بعض أسر الشهداء المتواجدين في المكان ألذين تحدثوا عن بعض القصص التي حدثت لهم مع أطفالهم ومدى فرحتهم بالرحلة وكيف تحولت إلى مأساة وحزن عم الوطن اجمع.

 

وأطلع رئيس الوزراء والمحافظ على حطام الحافلة التي جسد حالها هول التدمير وتفتيته المرعب لحديدها وبعثرتها لأجساد الأطفال الذين تحولت أجساد ثمانية منهم إلى جزيئات تبخرت في الهواء بفعل الصاروخ الذي استهدفهم من قبل المعتدين البغاة.

 

وعبر رئيس الوزراء عن ألمه البالغ لما شاهد وسمعه من أسر الشهداء عن بشاعة الجريمة وقبح مرتكبيها الذين ستطالهم يد العدالة عاجلا ام آجلا .

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا