ندوة حقوقية بصعدة بعنوان مجزرة الطفولة بضحيان .. جريمة حرب باعتراف دولي

موقع أنصار الله  –  صعدة  – 8 محرم 1440هـ

 

أقيمت اليوم بمحافظة صعدة ندوة خاصة بعنوان (مجزرة الطفولة بضحيان … جريمة حرب باعتراف دولي) نظمها المجلس اليمني للحقوق والحريات بالتعاون مع منظمة انتصاف لحقوق المرأة والطفل بالتزامن مع أربعينية المجزرة .

وفي الندوة التي حضرها محافظ المحافظة محمد جابر عوض ورئيس جامعة صعدة الدكتور عبد الرحيم الحمران ، استعرض رئيس المجلس اليمني للحقوق والحريات علي المتميز المواقف الدولية والأممية والحقوقية التي تناولت الجريمة وأكدت أنها ترقى إلى جريمة حرب .

وأشار إلى إجماع المنظمات الدولية على أن الجريمة انتهاك لحقوق الإنسان لافتاً إلى أن بصمات الجريمة دلت بما لا يدع مجالاً للشك على تورط أمريكا ومن ورائها السعودية والإمارات في سفك دماء الأطفال.

وأكد أحد الأطفال الجرحى في ورقة العمل الثانية أنهم عاشوا على مدى أكثر من ثلاث سنوات ألوانا من المعاناة منها القتل والإعاقة و توقف التعليم ، لافتاً إلى أن اعتراف العدوان بالجريمة لا يعني الأطفال وإنما هو إثبات على إجرامهم .

وأشار إلى أن العدوان كشف عن أقنعته الحقيقية بقتل الأطفال والنساء مستنكراً توقف مواقف المجتمع الدولي عن الشجب والتنديد .

فيما أكدت الورقة الثالثة التي قدمتها مديرة منظمة بنت الحسين الدكتورة نجوى الخزان ، أن جريمة الأطفال في ضحيان تحدٍ واضح لقانون حقوق الإنسان والمجتمع الدولي .

من جهته استعرض محمد عوض شيخ الخطوات القانونية لمحاسبة مرتكبي جرائم الحرب في اليمن وفقاً للمواثيق الدولية .

تخلل الندوة التي حضرها عدد من وكلاء المحافظة ومدراء المكاتب التنفيذية وأسر الشهداء والجرحى وممثلو الأحزاب والتنظيمات السياسية ومنظمات المجتمع المدني ، عرض مرئي عن جريمة أطفال ضحيان .

 

 

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا