عين على القرآن وعين على الأحداث

مـَـــوْلِــدُ النـــّـصْــــر

|| أدب وشعر || حسن المرتضى

إنَّ نـــورَ الــلــهِ لــمّــا مِــنْ مُـحيّـاكَ تجلّى

 

خـَلَـقَ الــلـهُ البِـرايـا وعـليكَ الـلــهُ صـلّى

 

آدمٌ صـلّـى عليـكَ مـع المـلائـكِ واسـتـهـلّا

 

كنتَ في الأسماءِ نورًا منهُ باقي النورِ يُتْلى

 

مَدَدٌ ذكركَ فينا ماحياً في القلبِ جهلا

 

مَدَدٌ في أيّ قلبٍ إنْ نزلتَ يصيرُ حقلا

 

رحـمةُ الـلهِ تعـالى كُنـتها فصلًا ففصلا

 

ليسَ عامُ الفيلِ إلّا ومضةٌ لتضيءَ كُلّا

 

مددٌ مُذْ كنتَ طفلًا وبكَ الكُرباتُ تُجلى

 

مـددٌ ما زلـتَ فينا عن لقــانا ما تخـلّى

 

إذ أزلـتَ الجاهليّـةَ حينَ تـُدعى تلـكَ أولى

 

منكَ مَنْ سيزيلُ أخراها يحيلُ الظلمَ عدلا

 

إنّ من قد شاءَ وصـلاً بـكَ منـكَ إليـكَ ولّـى

 

في كسائِكَ فاشتملنا من سناكَ نحوزُ فضلا

 

نحـنُ بدريّوكَ يا طـه وبـدرُ العـدلِ سُلّا

 

فابنُ طه اليومَ في أنصارِ طه صارَ مولى

 

خيـبـرُ الأخرى تنـاديـنا، بنـا تشتـاقُ وصـلا

 

كي نجوسَ ظلامَهم ونقيمَ في القدسِ المُصلّى

تليقرام انصار الله