عين على القرآن وعين على الأحداث

اجتماع للجنة الوزارية الخاصة بتفقد اوضاع محافظة تعز

موقع أنصار الله  – تعز – 18ربيع الأول1440هـ

 

 

عقدت اللجنة الوزارية الخاصة بتفقد أوضاع محافظة تعز برئاسة نائب رئيس الوزراء لشئون الخدمات محمود الجنيد اجتماعا اليوم بتعز، ضم المحافظ أمين البحر وقيادة السلطة المحلية والمكتب التنفيذي ومدراء عموم المديريات بالمحافظة.

 

وفي الاجتماع الذي حضره وزراء الإدارة المحلية علي القيسي والعدل القاضي أحمد عقبات والدولة لشؤون مجلسي النواب والشورى الدكتور علي أبو حليقة والأوقاف القاضي شرف القليصي ومحافظ إب عبد الواحد صلاح ونائب وزير الإعلام فهمي اليوسفي والوكيل المساعد للجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة أدريس الشرجبي، أشار الجنيد إلى أهمية هذه الاجتماع في محافظة العلم والثقافة التي أراد لها الأعداء أن تكون محافظة صراع من خلال عدد من الأشخاص الذي باعوا ضمائرهم ووطنهم.

 

وقال” لكن أبناء تعز الشرفاء أكثر وعيا للحفاظ على  الوطن وثوابته وعزة وكرامة الإنسان اليمني والوقوف إلى جانب أبطال الجيش واللجان الشعبية في مواجهة أبشع عدوان عرفته البشرية”.

 

ودعا نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات أبناء تعز إلى حشد الجهود والطاقات ورفد الجبهات بالرجال والمال دفاعا عن الوطن حتى تحقيق النصر.

 

وأكد أن قوى العدوان اليوم في أضعف مراحلها، وعلى الجميع التحرك والصبر واستمرار الصمود.

 

وشدد  الجنيد على أهمية تحسين أداء المؤسسات الرسمية، موضحا أن نزول اللجنة إلى محافظة تعز من أجل تعزيز أداء السلطة المحلية والمشاركة معها للتغلب على الصعوبات الراهنة.

 

كما أكد على أهمية التوعية والتصدي للشائعات وتنمية الموارد ومعالجة كافة قضايا المواطنين، وتشكيل لجان توعوية للمديريات ، لافتا  إلى أن هناك مؤامرات تستهدف قيم وأخلاق المجتمع وعلى الجميع أن يكونوا يقضين والعمل بروح الفريق الواحد وترجمة شعار يد تحمي ويد تبني.

 

 

 

وكان محافظ تعز قد القى كلمة رحب فيها باللجنة الوزارية التي ستقف أمام الإحتياجات العاجلة خدميا وتنمويا والمتطلبات الضرورية لمواجهة العدوان ومتطلبات إعادة البنية التحتية الهامة للوصول إلى خطة إستراتيجية لتحقيق أهداف التنمية وإعادة الاعمار.

 

وأشار البحر إلى أن العدوان استخدم إمكانيات كبيرة لتنفيذ أجندة تخدم أعداء الأمة .. مؤكد على أهمية التصدي للعدوان الذي يستهدف النسيج الاجتماعي.

 

وشدد محافظ تعز على أهمية دعم أبطال الجيش واللجان الشعبية والاستمرار في التحشيد وضبط العصابات الإجرامية الفارة من السجون التي تعيث في الأرض فسادا وتقديمها للعدالة.

 

وأكد على أهمية تضافر الجهود  لتحسين الخدمات الطارئة للمياه والكهرباء وصيانة المشاريع وحفر أبار جديدة في مديريات المحافظة، وكذا تحسين الخدمات الصحية وبناء مستشفى مركزي بالحوبان والإهتمام بالمراكز الصحية وإقامة المخيمات الصحية ورعاية الطفولة والأمومة وبناء ما يمكن من مكاتب أو استئجار للمكاتب الحكومية.

 

وعبر المحافظ البحر عن الشكر للمجلس السياسي الأعلى واللجنة الوزارية والحرص على تلمس احتياجات تعز .

 

وفي الاجتماع ألقيت  كلمة العلماء حامد السناوي وكلمة المكتب التنفيذي عبدالسلام الشهاري أشارتا إلى ما يمر به الوطن حاضرا من صلف من قبل قوى العدوان.

 

وأكدا على أهمية تحمل الجميع للمسؤولية والعمل بجد لرفد الجبهات بالمال والرجال حتى تحقيق النصر.

 

حضر الاجتماع وكلاء محافظة تعز ووكيلا محافظة إب راكان النقيب وجمال الحميري ورئيس جامعة إب الدكتور طارق المنصور.