إصابة 4 مواطنين برصاص الاحتلال المعدني في كفر قدوم

|| أخبار عربية ودولية ||

أصيب أربعة مواطنين بينهم مصور صحفي برصاص العدو الاسرائيلي المعدني المغلف بالمطاط، خلال قمع قوات العدو لمسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 15 عاما، والتي انطلقت ردا على استمرار اعتداءات المستوطنين على مقدرات شعبنا.

 

وأشار منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي إلى أن أعدادا كبيرة من جنود العدو الاسرائيلي اقتحمت البلدة واعتلت أسطح منازل المواطنين، وأطلقت الرصاص الحي بكثافة إضافة إلى الأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط، ما أدى إلى إصابة المصور الصحفي نضال شتية و3 آخرين بجروح متفاوتة عولجوا ميدانيا.

 

وطالب شتيوي منظمات حقوق الانسان بالتدخل الفوري للحد من قمع جيش العدو للمسيرات السلمية بهذه الطريقة التي تتنافى مع القانون الدولي الانساني، مشيرا الى القوة المفرطة التي يستخدمها جيش العدو الاسرائيلي بإطلاق الرصاص الحي.

 

وكانت المسيرة انطلقت بمشاركة المئات من أبناء البلدة الذين رددوا الشعارات الوطنية المناهضة للاحتلال والداعية لتوحيد الصفوف وتصعيد المقاومة الشعبية والتصدي للمستوطنين في كل مكان، بمشاركة عدد من المتضامنين الاجانب ونشطاء اسرائيليين.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا