عين على القرآن وعين على الأحداث

السيد خامنئي: الأميركييون يتكلمون كلاماً غير مترابط كالمهرجين

موقع أنصار الله  – ايران – 4جمادى الأولى1440هـ

 

قال مرشد الثورة الإيراني السيد علي خامنئي إن “العقوبات تسبب الضغوط على الشعب والبلد”، مشيراً إلى أن “الأميركيين يقولون بارتياح إن العقوبات على إيران لاسابقة لها في التاريخ”.

 

وأضاف خلال استقباله الآلاف من أهالي مدينة قم بمناسبة الذكری السنویة لنهضة التاسع من كانون الثانی/ینایر 1977: “نعم العقوبات لا سابقة لها في التاريخ، إن شاء الله ستكون الهزيمة التي سيمنون بها أيضاً لا سابقة لها في التاريخ”، مؤكداً أن “على المسؤولين الإيرانيين أن يتحلوا بالشجاعة والحكمة وأن لا يتراجعوا مقابل ثرثرة المسؤولين الأميركيين”.

 

واعتبر أن الأميركيين “يتكلمون كلاماً غير مترابط كالمهرجين”، وأضاف ساخراً: “هم يقولون على إيران أن تتعلم حقوق الانسان من السعودية، ماذا يمكن أن يقال بحق هكذا أشخاص، هل يمكن تشبيههم بشيء سوى المهرجين؟​”.

 

ولفت السيد خامنئي إلى أن أحد المسؤولين الأميركيين خلال اجتماع مع المرتزقة والإرهابيين “قال بإنه يأمل بأن يحتفل بعيد الميلاد 2019 في طهران، وقد كان عيد الميلاد قبل أيام”، منوّهاً إلى أن “حسابات مثل أولئك الأشخاص تقتضي بأن يكون لديهم مثل هذا الأمل، كأمل صدام حسين في المجيء إلى طهران خلال اسبوع، وأمل مرتزقتهم والمنافقين بأن يأتوا من كرمانشاه إلى طهران خلال ثلاثة أيام، هذه هي حسابات العدو”.

 

وذكر أن الرئيس الأميركي جاء قبل عام من الثورة الإيرانية إلى طهران وألقى “خطاباً مليئاً بالكذب” يشيد فيه بالشاه الإيراني محمد رضا، وقال في الخطاب إن إيران هي جزيرة الاستقرار، بمعنى أن أميركا مرتاحة البال من إيران، ولم يمض سوى 10 أيام حتى وقعت أحداث مدينة قم ضد النظام الفاسد.

 

المصدر : الميادين

تليقرام انصار الله