عين على القرآن وعين على الأحداث

إب: المكتب التنفيذي لأنصار الله ينظم ندوة حول التسامح المذهبي ودوره في مواجهة العدوان

موقع أنصار الله  – إب – 4جمادى الأولى1440هـ

 

عٌقدت بمحافظة إب اليوم ندوة بعنوان التسامح المذهبي باليمن ودوره في مواجهة العدوان، نظمتها دائرة العلماء والمتعلمين بالمكتب التنفيذي لأنصار الله.

وقدمت خلال الندوة التي حضرها وكيلا المحافظة حارث المليكي وإسماعيل سفيان, ثلاث أوراق عمل، تناولت الورقة الأولى مفهوم التنوع ومحاولات الأعداء استهدافه قدمها الأستاذ بكلية القانون بجامعة إب الدكتور محمد الحبيشي .

وأشار إلى أن اليمن غني بتنوعه الحضاري والمذهبي والاجتماعي والثقافي .. مبينا أن التنوع المذهبي في اليمن ساده التسامح والإخاء والمحبة.

وحملت ورقة العمل الثانية التي قدمها نائب رئيس جمعية الحكمة اليمانية الدكتور حمود العواضي عنوان ” التعايش المذهبي في اليمن تاريخا وحاضرا” .. مستعرضة حجم المؤامرة التي تتعرض لها الأمة بصورة عامة واليمن بوجه خاص من قبل الأعداء.

فيما أشارت ورقة العمل الثالثة التي قدمها الشيخ علي العكام بعنوان” التسامح المذهبي باليمن ودوره في مواجهة العدوان”، إلى أن التسامح سمة الأقوياء وأصحاب الخلق الرفيع وقيمة تريح النفس وتصافي القلوب .

وبين أن العدوان يدرك تسامح اليمنيين، ما يجعله يسعى لاستهداف أبناء اليمن بمختلف مشاربهم ومكوناتهم .

وكان مسئول التوعية والتعليم بدائرة العلماء والمتعلمين العلامة علي الهادي ثمن جهود علماء وخطباء إب في تجسيد قيم التسامح والإخاء وتفويت الفرصة على أصحاب المشاريع التدميرية .. مؤكدا أن الندوة تأتي في إطار تعزيز قيم التسامح وتحصين الجبهة الداخلية من مؤامرات العدوان.

فيما أشار عضو الوحدة العلمائية بإب نصر الغرباني إلى أن التسامح يتجلى اليوم بجبهات العزة والكرامة من خلال توجه أبناء اليمن بمختلف مشاربهم للدفاع عن الوطن ومواجهة قوى العدوان.

أثريت الندوة بمداخلات من قبل رشاد محمد سعيد وعبدالحميد الحشاش وعبدالحكيم التوعري، أكدت في مجملها أهمية توحيد الصفوف لمواجهة العدوان والتصدي لثقافة الكراهية التي يسعى تحالف العدوان تكريسها في أوساط اليمنيين.

تليقرام انصار الله