عين على القرآن وعين على الأحداث

تواصل فعاليات الذكرى السنوية للشهيد في مديريات محافظة ذمار

موقع أنصار الله  – ذمار– 24جمادى الأولى1440هـ

تواصلت في عدد من مديريات محافظة ذمار اليوم فعاليات وأنشطة الذكرى السنوية للشهيد.

ففي مدرسة الوفاء بيت الحجري بمديرية ضوران نظمت احتفالية ثقافية وفنية بمناسبة الذكرى السنوية للشهيد.

وفي الاحتفالية ألقيت العديد من الكلمات التي عبرت عن عظمة المناسبة وأهميتها ودلالاتها، ودور المجتمع في مواصلة درب الشهداء الأبرار حتى تحقيق النصر.

وتخللت فقرات الحفل العديد من الأناشيد والقصائد الشعرية، ومن ثم تم تكريم أبناء الشهداء بالشهادات التقديرية والهدايا العينية، وكذا تكريم المتفوقين من طلاب المدرسة.

حضر الاحتفالية الشخصيات الاجتماعية والاعتبارية بالمنطقة وأبناء وأهالي واقارب الشهداء، واعضاء هيئة التدريس بالمدرسة واولياء أمور الطلاب والطالبات.

وفي مديرية المنار نظمت عدد من الوقفات الاحتجاجية المناهضة للعدوان السعودي الصهيوني الأمريكي الاماراتي الغاشم على بلادنا، وندوات ثقافية وتفعيل الإذاعة المدرسية بالحديث عن تضحيات الشهداء العظماء وتضحياتهم في سبيل الدفاع عن الوطن.

كما شهدت المديرية اليوم تنظيم فعاليات ثقافية بمناسبة الذكرى السنوية للشهيد في مدرسة بيت المجدوب، ومجمع النور بسوق العفة، ومدارس الضالع وانس بن مالك بالمشاحذة والضلاع، والحسين بن علي بذاهب، القيت خلالها عدد من الكلمات المعبرة عن المناسبة العظيمة وعن دور تضحيات الشهداء العظماء في المجتمع.

ونظمت المدارس وقفات احتجاجية نددت بالعدوان واستنكرت الحصار الظالم والجائر علي بلادنا، وبالصمت الدولي المخزي والمخجل أمام ما يجري من إبادة جماعية في الوطن الحبيب.

وفي ختام الفعاليات تم تكريم أبناء الشهداء بالشهادات التقديرية والهدايا العينية.

وفي ذات السياق اختتم مكتب التربية والتعليم بمديرية وصاب السافل، فعاليات الذكرى السنوية للشهيد، التي استمرت فعالياتها اسبوع كامل في جميع مدارس المديرية؛ بندوة ثقافية حول أهمية الجهاد والاستشهاد من أجل الوطن والدفاع عن أمنه وكرامته.

 

وفي الندوة ألقيت العديد من الكلمات من قبل أمين عام المجلس المحلي عبده سعد الفقيه، وأبو طه، مسؤول أنصار الله في المديرية، ومدير مكتب التربية والتعليم، حميد جابر، والمشرف التربوي محمد علي النهاري، والمشرف الثقافي، ومدير أمن المديرية، عبرت جميعها عن أهمية الجانب التربوي في التوعية والتحشيد، ورفد الجبهات بالمال والرجال.

ودعت الكلمات الجميع إلى بذل المزيد من أجل الصمود في جبهة التعليم كونها لا تقل أهمية عن بقية الجبهات، وشكرت التربويين لما يبذلوه من جهد في إستمرار العملية التعليمية، والتوعية بأهمية الجهاد في سبيل الله تعالى.

وفي ختام الفعالية، انتقل المجتمعون لزيارة معرض الشهداء الذي اقامته المديرية بهذه المناسبة العظيمة.

كما تواصلت الفعاليات المختلفة بمدارس مديرية وصاب العالي بمناسبة الذكرى السنوية للشهيد، حيث أقيمت، اليوم، فعاليات ثقافية وفنية في مجمع الفلاح ذي حمدي، ومجمع الصرم إحتفاء بهذه المناسبة العظيمة.

وفي الفعاليتين ألقيت العديد من الكلمات تناولت أهمية الجهاد وعظمة الشهادة، وثمار تضحيات الشهداء ومسئولية الجميع ضد العدوان الغاشم الذي يستهدف الوطن أرضا وإنسانا.

وتطرقت الكلمات إلى دور الجهاد في نهضة الأمة وضمان كرامتها وعزتها، وعن واجبنا في مثل هذه الظروف لتفعيل هذه الفريضة التي تعتبر ذروة سنام الدين، معددة مآثر الشهداء الخالدة والتضحيات العظيمة التي تستحق احياء ذكراها في القلوب، وكذا مساعدة أسر الشهداء والإهتمام بأسرهم والأخذ بأيديهم تقديرا وعرفانا لتضحيات الشهداء العظماء.

وفي مديرية مغرب عنس اختتم مسؤول أنصار الله بالمحافظة فاضل الشرقي فعاليات الذكرى السنوية للشهيد .

والقى الشرقي كلمة أكد فيها على ضرورة الإهتمام بأسر الشهداء ورعايتهم، وفاءً للتضحيات التي قدمها ذويهم في الدفاع عن العرض والوطن، والإنتصار لقضية كل اليمنيين الأحرار في مقارعة الظلم والغطرسة والإستكبار.

وأشار إلى أهمية تضافر جهود الجميع لرعاية أسر الشهداء وتقديم الدعم والمساندة لهم والاستمرار في رعاية الجرحى وأسر المفقودين والأسرى.

ونوه الشرقي بتضحيات أبناء مديرية مغرب عنس في مختلف جبهات العزة والبطولة، لافتا إلى أهمية الاستمرار في جهود الحشد والتعبئة العامة ورفد الجبهات.

تليقرام انصار الله