عين على القرآن وعين على الأحداث

حكماء وعقلاء اليمن يعلنون البدء الفوري بتنفيذ وثيقة الشرف القبلية (تفاصيل)

موقع أنصار الله  – صنعاء – 26 جمادى الثانية1440هـ

أعلن حكماء وعقلاء اليمن البدء الفوري بتنفيذ وثيقة الشرف القبلية وإقرار القواعد التفصيلية والتنفيذية  للوثيقة، وذلك خلال اللقاء الموسع لقبائل وحكماء اليمن، الذي عقد، اليوم بصنعاء، برعاية من قائد الثورة وبحضور كبار مشائخ اليمن وتغطية من عدد من وسائل الإعلام العربية والدولية.

وأكدت قبائل اليمن في بيان صادر عن اللقاء البدء الفوري بتنفيذ وثيقة الشرف القبلية ببنودها التسعة، معربة عن الأمل في تعاون مؤسسات الدولة في هذا الجانب.

وأهاب البيان بقبائل اليمن ترسيخ القيم والمبادئ والأسلاف والأعراف القبلية الحميدة المنسجمة مع الشريعة الإسلامية الغراء والحفاظ على الهوية الحضارية العريقة للشعب اليمني.

وأدانت قبائل اليمن ما تقوم به قوى العدوان والاحتلال من ممارسات ومساع لكسر إرادة اليمنيين من خلال الانتهاكات اللا أخلاقية في المناطق الواقعة تحت سيطرة الاحتلال.

وشددت على الاستمرار في دعم ومساندة القوات المسلحة واللجان الشعبية وتقدير تضحياتها في مواجهة العدوان والذود عن حياض الوطن.

وأعلن المشاركون في اللقاء الرفض القاطع لدعوات العدوان ومخططاتهم الهدامة الداعية إلى الفتنة والاقتتال وقطع الطرق والأعمال التخريبية وإثارة النعرات العنصرية والطائفية والمناطقية والمذهبية، مؤكدين وقوف قبائل اليمن صفا واحدا في مواجهة العدوان وإفشال مخططاته.

وحذرت قبائل اليمن كل من تسول له نفسه زعزعة الأمن والسلم الداخلي أو الساعي لتجنيد الشباب مع العدو.

ودعت المغرر بهم الموالين لدول العدوان إلى تحكيم العقل والمنطق والعودة إلى جادة الصواب وحضن الوطن والاستفادة من قرار العفو العام قبل أن تتخذ القبائل الإجراءات الرادعة بحقهم حسب الأسلاف والأعراف وبنود وثيقة الشرف القبلي.

وأكد البيان حق الشعب اليمني في اتخاذ الإجراءات القانونية في ملاحقة مجرمي الحرب الذين ارتكبوا المجازر ودمروا البنية التحتية من منشآت مدنية وعسكرية وتعويض الضحايا وجبر الضرر وبما يصون الحقوق وإعادة الإعمار.

كما أكدت قبائل اليمن على وحدة أراضي الجمهورية اليمنية ورفض مشاريع التفتيت والتجزئة تحت أي مسميات، مجددة مساندتها لأبناء محافظة المهرة الرافضين للاحتلال السعودي.

ورفضت قبائل اليمن نهب الثروات وتعطيل الموانئ والمنشآت والمرافق الحيوية والسيطرة على الجزر اليمنية وتحويلها لقواعد وثكنات عسكرية من قبل قوى العدوان ومرتزقته.

وثمن البيان التزام قبائل اليمن بخيار الدفاع عن الوطن والحفاظ على الأمن والاستقرار وحماية السيادة الوطنية والتأكيد على خطورة الحرب الإعلامية والنفسية والناعمة التي تمارسها قوى العدوان وأهمية الحذر واليقظة والوعي في مواجهتها.

وأعلن البيان تمسك قبائل اليمن بقضايا الأمة العربية والإسلامية وفي المقدمة القضية الفلسطينية ورفض محاولة التطبيع مع العدو الإسرائيلي واستنكار ما حدث من خيانة وزراء خارجية بعض الحكومات العربية في مؤتمر وارسوا في بولندا وعلى رأسهم المدعو اليماني ممثل الفار هادي وما سبقها من خيانات.

 

تليقرام انصار الله