4 أسباب عميقة لآلام أسفل الظهر المزمنة

موقع أنصار الله  – صحة وطب– 26 رجب 1440هـ

قد ترتبط آلام أسفل الظهر المزمنة بمشاكل أعمق من الإجهاد العضلي، لتصل ربما إلى حدّ المرض السرطاني. على هذا الأساس، يعرض تقرير لموقع مجلة “ريدرز دايجست” بعض الأسباب المحتملة لهذه الآلام التي لا تحتمل أحياناً:

1- التقدم في السنّ: معظم أوجاع القسم السفلي من الظهر، تظهر في عمر يتراوح ما بين ثلاثين وخمسين عاما، وتسوء أكثر كلّما تقدم بنا العمر، بحسب الدكتور كيران راجنيش، طبيب الأعصاب، من مركز “ويكسنر” الطبي، في جامعة “ولاية أوهايو” الأميركية: “نحن نميل إلى الوزن الزائد، ونكثر من الجلوس، ونمارس نشاطات بدنية أقل، كلما تقدم بنا العمر. وهو ما يهدد العضلات والمفاصل ويضغط على الفقرات”.

2- الانقراص: أو ما يعرف بالانزلاق الغضروفي لأقراص العمود الفقري. يقول الدكتور راجنيش: “القرص (ديسك) الفقري يشبه قطع الدوناتس الطري، وهو مغطى بجزء خارجي أقسى. ومع الانزلاق أو الانقراص يصبح السائل الطري الداخلي عرضة للإصابة والانسحاب إلى الخارج، ما يتسبب في ألم أو تنميل (خدر) أو ضعف. ويمكن أن ينتج ذلك عن إصابة سابقة لم ينتبه إليها المصاب في حينه، من قبيل السقوط على الأرض”. يتابع: “هذا النوع من الألم متقطع، وأحياناً يمتد من الظهر إلى الساقين”.

3- الحمل: آلام أسفل الظهر أثناء الحمل شائعة، لسبب منطقي وجيه، هو زيادة الوزن في الجهة الأمامية من الجسم، إذ يتحول البطن إلى مركز الثقل لدى الحامل، ما ينعكس ضرراً على مستوى الظهر. في الوقت نفسه، تسبب الهرمونات المتزايدة المرافقة للحمل ضرراً بأربطة مفاصل الحوض مع الاستعداد للولادة. تمثل آلام الظهر أثناء الحمل مشكلة حقيقية تؤثر على العديد من النساء، بحسب موقع “مايو كلينيك” الطبي. ولتفادي مثل هذه المشاكل، على المرأة أن تنام على الجنب مع وسادة بين ساقيها، وأن تنتعل أحذية بكعب منخفض، وتتدرب بدنياً، وتخضع للتدليك.

4- السرطان: ليس من المفاجئ أن ترتبط آلام القسم السفلي من الظهر، بسرطان العمود الفقري، لكنّ ألم أسفل الظهر السرطاني يمكن أن يرتبط أيضاً بسرطان الثدي وسرطان الرئة، بحسب الدكتور راجنيش: “السرطان يمكن أن يتجه إلى العظم، ما يتسبب بكسور والتهاب مفاصل والتهاب أعصاب، بحسب مكان تركز الأورام”. ويمكن أن ترتبط آلام الظهر بسرطان القولون، وبسرطان المبيض.

 

المصدر: العربي الجديد

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا