عين على القرآن وعين على الأحداث

حُسينَ العَصرِ عَهداً

موقع أنصار الله || أدب وشعر || بقلم/ راجح عامر

 

أنعَمَ الباري علينا * حِينمَا أهدى حُسينَا

 

ثائراً في شَرِّ عَصرٍ * ناصرَ المستضعفينا

 

صَارخاً والصَّمتُ قَيدٌ * كبَّلَ النَّاسَ سِنينا

 

صاحَ في النَّاسِ أفيقوا * وارفُضُوا العيشَ المَهينا

 

قالَ أمريكا وَبَاءٌ * قادمٌ يَنخَرُ فينا

 

فاصرُخُوا فيها وقولوا * صِرتِ شَيطَاناً لعينا

 

وضَعوا عيناً على القُرْ * آنِ والأحداثِ عينا

 

تُدركوا الآياتِ تَحيَوا * سَادَةً مُستَبصِرينا

 

رَتَّلَ القرآنَ حتى * فاضَ أخلاقاً ودِينا

 

إنِّه زيدٌ وبدرُ ال * دِّينِ زينُ العابدينا

 

رُوحُ موسى في حَشاهُ * وعصاهُ في اليمينا

 

لَم يَخف فرعونَ لَّما * عرفَ اللهَ يَقينا

 

يا حُسينَ العَصرِ عَهداً * أن سَنبقى ثَائرينا

 

نُكمِلُ المِشوَارَ لا لن * نتوانى لو فَنِينَا

 

دَمُكَ الزاكي وَقُودٌ * لا وَرَبِّي ما نَسينا

 

لم تَزَلْ يا سَيَّدي حَ * يَّاً تُخيفُ المجرمينا

 

ها هو الشعبُ اليماني * صامدٌ لن يَستَكينا

 

أذهَلَ العَالَمَ أضحى * شَاهداً للمؤمنينا

تليقرام انصار الله