عين على القرآن وعين على الأحداث

ندوة بعنوان المشروع القرآني للشهيد القائد ودوره في إيقاظ الأمة

موقع أنصار الله  – صنعاء– 28 رجب 1440هـ

نظمت دائرة التعليم الجامعي بالمكتب التنفيذي لأنصار الله اليوم بصنعاء ندوة بعنوان ” المشروع القرآني للشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي ودوره في إيقاظ الأمة ” في الذكرى السنوية لاستشهاده.

وقدمت خلال الندوة بحضور وزيري النقل زكريا الشامي والخدمة المدنية والتأمينات طلال عقلان ونائب وزير التعليم الفني والتدريب المهني الدكتور خالد الحوالي ونائب وزير التعليم العالي الدكتور علي شرف الدين ووكلاء ومدراء عموم عدد من الوزارات ورؤساء عدد من الجامعات الحكومية والأهلية وأكاديميين وشخصيات اجتماعية وقبليه, عدد من أوراق العمل حول جوانب من مسيرة الشهيد القائد.

حيث تناولت ورقة الدكتور أحمد الشامي عدة محاور ركز الأول منها على شخصية الشهيد القائد التي تميزت بثقته وإيمانه لمشروعه القرآني وتضحيته في سبيل هذا المشروع .. مؤكدا أنه كان أنموذجا في القول والفعل.

وأشار إلى أن مشروع الشهيد القائد كسر هيمنة دول الاستكبار العالمي أمريكا وإسرائيل .. مبينا أن هذا المشروع تضمن نهضة فكرية للأمة من خلال استقلالها الثقافي والسياسي والاقتصادي الذي تتحكم به الأنظمة المستبدة.

في حين تطرق الدكتور عرفات الرميمة إلى موقف الشهيد القائد من فكر الماضي وبروز الحس النقدي في مشروعه القرآني, فيما تحدث الدكتور علي شرف الدين عن الإحسان لدى الشهيد القائد والذي تدرج بالرقي بدءً من الأسرة ثم المجتمع والأمة عبر مشروع القرآني وصولا إلى تضحيته بماله ونفسه وكل ما يملك من أجل هداية وصلاح الأمة.

بدوره ركز الدكتور محمد تقي على جانب الإدارة والموقف الصلب لدى الشهيد القائد والذي كان سببا في صنع الإنتصارات .. لافتا إلى أنه حمل هموم وقضايا الأمة وتحرك لرفع الظلم عنها وتخليصها من حالة الهوان والذل، كما أنه في الوقت نفسه كان مدرسة في البذل والعطاء والتضحية والفداء.

وكان مسؤول دائرة التعليم الجامعي الدكتور عبدالله الشامي استعرض في كلمته برنامج الندوة وأهدافها والمعاني والدلالات من سيرة الشهيد القائد ومشروعه القرآني باعتباره مصدر عزة للأمة وسدا منيعا للمؤامرات التي تحاك ضد الأمة وسلاحا قويا لمواجهة طواغيت الأرض.

سبأ

تليقرام انصار الله