عين على القرآن وعين على الأحداث

إضراب الأسرى الفلسطينيين عن الطعام يدخل يومه الرابع

موقع أنصار الله  – فلسطين المحتلة– 6 شعبان 1440هـ

يدخل الأسرى الفلسطينيون المضربون عن الطعام في سجون العدو الصهيوني يومهم الرابع على التوالي من الإضراب “معركة الكرامة2″، بعد إعلان 150 أسيرا الشروع بالإضراب منذ الاثنين الماضي بعد فشل الحوار مع إدارة السجون وتعنتها في الاستجابة لمطالبهم.

وانطلق إضراب “معركة الكرامة2″، بمشاركة فاعلة وواسعة من الهيئات القيادية للأسرى، بعد تنكر سلطات السجون الصهيونية لمطالب الأسرى ووقف الإجراءات الضاغطة عليهم، فيما قالت مصادر فلسطينية مطلعة، إن الوسيط المصري أبلغ الفصائل باستجابة العدو لمطالبهم تدريجيا، مقابل فك الإضراب.

وحظي الإضراب منذ انطلاقه بحملة تضامن واسعة على الأرض في الضفة الغربية المحتلة وغزة، وبتغطية كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وانضم للإضراب، الثلاثاء، نحو 400 أسير في عدة سجون تركزت في “النقب، وريمون، ونفحة، وإيشل، وعوفر، وجلبوع، ومجدو”، فيما يتوقع أن ينضم مزيد من الأسرى الآخرين خلال الساعات القليلة القادمة، حال استمر الاحتلال في رفض مطالب الأسرى.

وبدأ الإضراب بعد فشل الحوار، إثر رفض إدارة السجون مطالبهم المتمثلة في إزالة أجهزة التشويش التي قامت بتركيبها في أقسامهم، والسماح لهم بالاتصال الهاتفي مع ذويهم، وتحسين ظروف الزيارة، وإنهاء عزل الأسرى، ورفع العقوبات عن الأسرى خلال عمليات القمع الأخيرة.

وبحسب البيان فقد تم التعميم على الأسرى في السجون بارتداء ملابس السجون “الشاباص” بنية اللون، وإعلان حالة النفير العام استعدادا لدخول أفواج جديدة للإضراب.

ودعت الحركة الأسيرة في بيانها أبناء الشعب الفلسطيني للبدء بخطوات الاسناد للأسرى، وتحديدا في الضفة بإشعال الساحات والتوجه نحو الحواجز للضغط على الاحتلال بتلبية مطالبهم.

 

تليقرام انصار الله