عين على القرآن وعين على الأحداث

37 إصابة بينهم 5 مسعفين و4 صحفيين خلال المواجهات مع العدو الإسرائيلي شرق غزة

|| أخبار عربية ودولية ||

أصيب 37 مواطناً فلسطينيا  اليوم الجمعة برصاص قوات العدو الإسرائيلي وغاراته المسيلة للدموع في اعتداء قوات العدو على المتظاهرين السلميين المشاركين بفعاليات الجمعة الـ55 لمسيرات العودة وكسر الحصار شرقي قطاع غزة.

وأفاد الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية  د. أشرف القدرة أن 37 مواطناً أصيبوا بجراح مختلفة من قبل قوات العدو الاسرائيلي شرق قطاع غزة، بينهم 5 مسعفين و4 صحفيين، وتضرر سيارة إسعاف تابعة للهلال الأحمر شرق خانيونس.

وشارك الفلسطينيون، اليوم الجمعة، في فعاليات الأسبوع الخامس والخمسين لـ”مسيرات العودة وكسر الحصار” على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وكانت “الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة” دعت في بيان لها، “أهالي قطاع غزة إلى أوسع مشاركة جماهيرية في فعاليات هذه الجمعة، والتي تحمل اسم يوم الأسير الفلسطيني”، وفاء للأسرى في سجون العدو الاسرائيلي، ضد الانتهاكات التي يتعرضون لها من قبل السجان الإسرائيلي”.

وطالبت الهيئة المواطنين الفلسطينيين بالتوجه إلى مخيمات العودة الخمسة المنتشرة شرقي قطاع غزة عصر هذا اليوم.

ويشارك الفلسطينيون منذ الـ 30 من آذار 2018، في مسيرات سلمية، قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في العام 1948 وكسر الحصار عن غزة.

ويقمع جيش العدو الاسرائيلي تلك المسيرات السلمية بعنف، حيث يطلق النار وقنابل الغاز السام والمُدمع على المتظاهرين بكثافة، ما أدى لاستشهاد 284 مواطنًا؛ بينهم 12 شهيدا احتجز جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزارة الصحة الفلسطينية، في حين أصيب 31 ألفًا آخرين، بينهم 500 في حالة الخطر الشديد.

فلسطين اليوم