عين على القرآن وعين على الأحداث

أكثر من 170 صهيونيا يستبيحون الأقصى المبارك

|| أخبار عربية ودولية ||

قاد وزير الزراعة في حكومة العدو أوري ارئيل اقتحامات المستوطنين المتطرفين للمسجد الأقصى المبارك، في ثالث أيام “عيد الفصح اليهودي”.

ونقلت وكالة “فلسطين اليوم” عن فراس الدبس مسؤول العلاقات العامة والإعلام في الأوقاف الإسلامية قوله: إن وزير الزراعة الصهيوني وأكثر من 170 متطرفا استباحوا المسجد الأقصى اليوم، على شكل مجموعات متتالية، عبر باب المغاربة بحراسة مشددة من قوات العدو التي رافقت المجموعات خلال سيرها بساحات الأقصى بدءا من ساحة باب المغاربة ومرورا بساحة المسجد القبلي والمرواني وباب الرحمة وصولا الى منطقة باب القطانين، وخرجوا من باب السلسلة.

وأفاد شهود عيان أن عددا من المستوطنين قاموا بإداء طقوسهم وصلواتهم الدينية خلال اقتحام المسجد الأقصى المبارك، بحماية أفراد من الشرطة، فيما قامت الأخيرة بإخراج 3 فلسطينيين بحجة “محاولة الصلاة”.

وإلى جانب اقتحامات المستوطنين للأقصى، فالمئات منهم يؤدون الطقوس الجماعية الخاصة بعيد الفصح في ساحة البراق “الجدار الغربي للمسجد الأقصى”.

وفي منطقة القصور الأموية -عند السور الجنوبي للمسجد الأقصى-  تجمع العشرات من المستوطنين كذلك لاداء الطقوس.