عين على القرآن وعين على الأحداث

محافظ لحج يدعو أبناء المحافظات الجنوبية إلى توحيد الصفوف ومواجهة مؤامرة الاستعمار الجديد

موقع أنصار الله  – صنعاء– 8 رمضان 1440هـ

أكد محافظ لحج أحمد حمود جريب، أن الجنوب يتعرض اليوم لمؤامرة خطيرة تدار اقليمياً ودولياً وتستهدف حرية وثروتة وموقعة الاستراتيجي ووحدته الاجتماعية.

وأوضح المحافظ جريب في بيان صادر عنه اليوم، أن قوى الغزو والاحتلال تعمل على تمزيق الجنوب وتحويله إلى كانتونات وإمارات متعددة، مشيراً إلى أن أبناء الجنوب تعرضوا ويتعرضوا لمؤامرة خطيرة يقودها تحالف العدوان السعودي الإماراتي  البريطاني منذ أربع سنوات ، ولاتزال تلك القوى الظلامية التي عملت على إفراغ الطاقات البشرية في الجنوب واستنزفها في معارك عبثية ، تستهدف اليوم القضية الجنوبية وتعمل على تصفية كل القوى الجنوبية الحية الرافضة للإحتلال والإستعمار الناعم والخطير تمهيداً لتمزيق الجنوب وتدميره .

ولفت جريب في بيان صادر عنه اليوم هنأ فيه أبناء المحافظات الجنوبية بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، وأشار إلى أن القوى قوى الفيد الظلامية الإجرامية التي إستباحة الجنوب في حرب صيف عام 1994م، عادت اليوم إلى الجنوب بقوة بغطا التحالف الاجرامي الذي مكن قائد حرب صيف 1994م من العودة إلى الجنوب وإعادة الإصلاح إلى فرض وجودة تحت شعارات إعادة الشرعية الزائفة، محاولاً مصادرة الذاكرة الجنوبية الحية التي لا تنسى ما أقدمت عليه تلك القيادات الإجرامية من قتل وتدمير ونهب للثروات واعتقالات وتسريح للآلاف من الموظفين الجنوبين من مختلف مواقع أعمالهم ، وأوضح أن كل القوى التي عادت اليوم إلى الجنوب تحت شعارات زائفة وتوعدت من سيئون الشهر الماضي بالعودة إلى عدن بكل ثقلها ، وتمكنت من عقد مؤتمر اخواني في عدن الأسبوع قبل الماضي في تحدي واضح لأبناء الجنوب ، والتقت مصالحها في الجنوب واجندتها في الشمال وتوحدت مع المستعمر الإماراتي السعودي الأمريكي الجديد على محاربة الحوثيين الذين كان لقائدهم الشهيد السيد حسين بدر الدين الحوثي في صيف عام 1994م موقف مشرف مع الجنوب واعلن مقاطعته لتلك الحرب الإجرامية الظالمة في حين أجمع في برلمان كان عفاش والإصلاح يسيطران علي معظم مقاعدة “.

وقال جريب ” لقد أسس الحراك الجنوبي لمناهضة تلك الأجندات التي نفذها قادة حرب صيف 1994 اللذين احلو دماء الجنوبين وأفتوا بإبادة أبناء هذا الشعب الأبي، واليوم عادوا إلى الجنوب بمساعدة تحالف الشر والإجرام ليحكموا تحت شعار إعادة الشرعية وحولوا عدن إلى عاصمة لنظامهم الإجرامي ” وأضاف جريب مخاطباً أبناء الجنوب ” هل الوقوف اليوم مع طارق عفاش والتماهي مع علي محسن الأحمر وقوى الفساد والإجرام هو جزء من أهداف الحراگ والترحيب بالمحتل هل هذه أهداف ثورة أكتوبر وثورها لابوزه وقحطان الشعبي ومدرم  عنتره وشايع ومصلح”.

ووجه محافظ لحج في بيانه ” نداء لأبناء الجنوب بشگل عام للتوحد ومواجهة الاخطار التي تحيط بالجنوب من كل جانب ومناهضة كافة اشكال الاحتلال والإستعمار والوقوف امام كافة المؤامرات والدسائس التي تقف ورائها قوى الاحتلال الجديد في مختلف المحافظات الجنوبية “.

 

تليقرام انصار الله