عين على القرآن وعين على الأحداث

اعلاميو ذمار ينددون بجرائم العدوان واستهداف رئيس اتحاد الاعلاميين

موقع أنصار الله  – ذمار– 16 رمضان 1440هـ

نفذ صحفيو واعلاميو وناشطو محافظة ذمار اليوم وقفة احتجاجية للتنديد بجرائم العدوان بحق المدنيين الابرياء في حي الرقاص بأمانة العاصمة واستهداف مبنى وزارة الإعلام ومنزل رئيس اتحاد الإعلاميين عبدالله صبري .

وخلال الوقفة أكد وكيل المحافظة محسن علي هارون أن استمرار تحالف العدوان في ارتكاب الجرائم الوحشية بحق المدنيين الأبرياء والأطفال والنساء والمؤسسات الإعلامية جرائم حرب لا تسقط بالتقادم .

وأشاد بدور الإعلام الوطني في كشف جرائم العدوان وإبراز مظلومية الشعب اليمني للعالم رغم محاولة دول العدوان إسكات هذا الصوت الحر والوطني .

وعبر المشاركون في الوقفة عن ادانتهم الشديدة لكافة جرائم العدوان والتي كان آخرها استهداف منازل الأبرياء بحي الرقاص بأمانة العاصمة وراح ضحيتها عشرات الشهداء من الأطفال بالإضافة إلى استهداف منزل رئيس اتحاد الإعلاميين عبدالله صبري .

وفي بيان صادر عن الوقفة أكد أن جرائم العدوان الرامية لا سكات صوت الحقيقة لن تزيدنا إلا صمودا وثباتا في التصدي لهجمات وأكاذيب  وسائل اعلام دول العدوان .

وحمل البيان تحالف العدوان والمجتمع الدولي المسؤولية كاملة تجاه هذه الجرائم التي ارتكبت بحق الأمنين من الأطفال والنساء وكبار السن ومكتسبات  الوطن بما فيها المؤسسات الإعلامية والعاملين في الحقل الإعلامي .

وعبر البيان عن استنكاره لصمت المجتمع  الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية  تجاه ما تقوم به دول تحالف من جرائم حرب يندى لها جبين الانسانية .

وأكد أن الإعلام الوطني والجبهة الإعلامية المناهضة للعدوان سيظل فاعلا في كشف جراىم العدوان وتعزيز تماسك الجبهة الداخلية في مواجهته.

ودعا البيان كل الإعلاميين الأحرار في العالم والمؤسسات الإعلامية للتضامن مع الشعب اليمني وكشف زيف ادعاءات اعلام العدوان وما يمارسه من جرائم بحق اليمنيين .

شارك في الوقفة عضو مجلس الشورى أحمد النهمي ومدير مكتب الثقافة محمد العومري.  .

 

سبـأ

تليقرام انصار الله