عين على القرآن وعين على الأحداث

أغبى الخلائق

موقع أنصار الله || أدب وشعر || معاذ الجنيد

 

عواصِمٌ، خُبراءٌ، قادةٌ، دِولٌ

مُنظَّماتٌ، جيوشٌ، عالمٌ، أُمَمُ

 

تجمَّعوا وأعدَّوا كلَّ قُوَّتهم؛

ليقصفوا مَسكَنًا بالناس يزدحِمُ!!

 

يا للوقاحة والخزي الذي لبسوا

وأظهروا قُبحهُم عُريًا وما احتشموا

 

إنَّ الحِوارات أخزى من بشاعتهم

من أجل ماذا.. وماذا تُعقدُ القِمَمُ؟

 

الدهرُ يمضي خجولًا من فضائحكم

فلتخجلوا يا وجوهًا.. رأسُها قَدَمُ!

 

أكُلُّ من يسكنُ الصحراءَ.. يسكُنهُ

خواؤها.. فهوَ مُصفرٌّ ومُنعدِمُ؟!!

 

(الخيلُ والليلُ والبيداءُ تلعنكُم

والسيفُ والرمحُ والقرطاسُ والقلمُ)

 

أغبى الخلائق من في حربنا حسبوا

أن يخذل الله من في حبلهِ اعتصموا