عين على القرآن وعين على الأحداث

مؤسسة صدى الأحداث تدين مجزرة العدوان بحق المواطنين في تعز

موقع أنصار الله  – تعز– 20 رمضان 1440هـ

أدانت مؤسسة صدى الأحداث مجزرة تحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي بحق المواطنين في مديرية ماوية بمحافظةتعز التي راح ضحيتها 13 شهيد وجريح.

وأكدت المؤسسة في بيان لها ان هذه الجريمة تعد انتهاكاً جسيماً للقانون الدولي الإنساني الذي يجرم استهداف المدنيين الأبرياء ، لافتا إلى أن الطبيعة المدنية الصرفة لمكان الجرائم والعدد المُريع للضحايا يؤكد تعمد استمرار قوات التحالف السعودي انتهاك مبادئ وقواعد القانون الدولي الإنساني.

وطالبت مؤسسة صدى الاحداث، مجلس الأمن والمُنظمات الدولية والقانونية والحقوقية بسرعة التصدي لإيقاف الضربات الجوية والإِجرامية التي يتم أرتكابها مِن العدوان على المواطنين الأبرياء.

وحملت المؤسسة ، السعودية وتحالفها المسؤولية عن كُل الجرائم التي تستهدف المدنيين ، مطالبة بالتحقيق والمُساءلة الجنائية لقيادات تحالف العدوان وجميع من يثبت تورطهم في هذه الجرائم .

كما حمل البيان، منظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن مسؤولية صمتها المخزي وتنصلها عن واجباتها مما شجع التحالف السعودي على الإستمرار في ارتكاب المزيد من جرائم الحرب بحق المدنيين في اليمن.

وجددت المؤسسة مُناشدتها للمُجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية وجميع شرفاء وأحرار العالم إلى تحمل مسؤولياتهم الأخلاقية والإنسانية في مناصرة الشعب اليمني المظلوم وإدانة الجرائم المروعة المرتكبة من قبل التحالف السعودي والضغط على منظمة الأمم المتحدة وتحديداً مجلس الأمن للقيام بواجبهم القانوني والأخلاقي في حماية المدنيين وإيقاف الحرب وجميع أشكال العدوان .