عين على القرآن وعين على الأحداث

محافظة المحويت تشهد مسيرة جماهيرية حاشدة إحياءً ليوم القدس العالمي

موقع أنصار الله  – المحويت – 26 رمضان 1440هـ

احتشد الآلاف من أبناء محافظة المحويت اليوم في مسيرة حاشدة إحياء ليوم القدس العالمي تضامناً مع الشعب والقضية الفلسطينية ورفض لصفقة القرن وتجديد الرفض لاحتلال الأراضي والمقدسات الإسلامية.

وردد  المشاركون في المسيرة التي جابت شوارع مدينة المحويت الشعارات المناهضة للكيان الصهيوني ورفض تهويد القدس والتأكيد على حق الشعب الفلسطيني في تحرير أراضيه وإقامة دولته الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

واستنكر المشاركون استمرار صمت الدول العربية والإسلامية ومواقفها المخزية من الانتهاكات التي تجري في القدس الشريف.

ودعا المشاركون إلى تعزيز وحدة الأمة الإسلامية ورفض الخنوع والذل وتوحيد الكلمة إزاء القضية المركزية للأمة ونبذ الخلافات لتي يستفيد منها الكيان الصهيوني في توسيع مشاريعه الاستيطانية في الأراضي المحتلة.

وفي المسيرة أكد وزير العدل القاضي أحمد عقبات على أهمية مناصرة ودعم القضية الفلسطينية بكل السبل والوسائل الممكنة وجعلها محور اهتمام الشعوب العربية والإسلامية.

وأشار إلى ضرورة التضامن مع الشعب الفلسطيني وتفعيل دور وسائل الإعلام بما يخدم قضايا الأمة بعيدا عن تعميق شتات الأمتين العربية والإسلامية ومضاعفة التأثير السلبي في المواقف المتخاذلة إزاء الانتهاكات الصهيونية في الأراضي الفلسطينية.

ونبه القاضي عقبات من خطورة صفقة القرن لتثبيت الوضعية السياسية للكيان الصهيوني في قلب الوطن العربي.. مبينا أن صفقة ترامب سيكون لها تداعيات كارثية على الأقصى الشريف والأراضي الفلسطينية المحتلة.

وحث وزير العدل أبناء الشعب اليمني على مواجهة المشروع الأمريكي الصهيوني الذي أرسى قواعده وأسس لبناته الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي.

من جانبه استنكر محافظ المحويت فيصل أحمد حيدر، التخاذل والتواطؤ العربي الرسمي إزاء القضية الفلسطينية والتعاطي مع مجمل القرارات الدولية والانتهاكات الصهيونية بشكل ثانوي ما شجع الكيان الصهيوني على الإيغال في الانتهاكات وارتكاب المزيد من الجرائم.

وأكد أهمية إحياء يوم القدس العالمي كون القضية الفلسطينية هي القضية المركزية والجامعة للأمة العربية والإسلامية.

وأشار المحافظ حيدر إلى أن النظام السعودي يهدف لحرمان الشعب الفلسطيني من حقه من خلال تبني صفقة القرن التي يتلخص مضمونها في تصفية القضية الفلسطينية وإلغاء حق العودة ومواصلة تهويد المقدسات الإسلامية.

بدوره أوضح وكيل وزارة الأوقاف لقطاع الإرشاد صالح الخولاني، أن القضية الفلسطينية هي جوهر قضايا الشعوب العربية والإسلامية والقضية الجامعة لهذه الشعوب.

وأكد على أهمية نبذ عوامل الفرقة والخلافات بين أبناء الأمة والتوجه لنصرة الأقصى ودعم الشعب الفلسطيني حتى استعادة كامل حقوقه.

فيما حذر الشيخ علي المطري من أن صفقة القرن تهدف لتشريد شعب بأكمله.. داعيا أبناء الأمتين العربية والإسلامية إلى الخروج من حالة الصمت وإدانة ما يسعى له النظامين السعودي والإماراتي لتمزيق الشعوب ودعم الكيان الصهيوني.

وعبر مسئولو وقيادات المحويت في المسيرة التي شارك فيها وكيل أول المحافظة عزيز الهطفي ووكلاء المحافظة ومسؤولي السلطة المحلية والمنظمات والأحزاب والقيادات الأمنية والعسكرية ومدراء المديريات والمشائخ والشخصيات الاجتماعية ..عن الرفض المطلق لسياسات تهويد القدس.

وألقى الشيخ حسين الشطبي قصيدة استنكرت موقف الشعوب العربية والإسلامية إزاء ما يتعرض له الشعبين اليمني والفلسطيني من عدوان ومؤامرات.. مؤكدة وقوف الشعب اليمني إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضية الأمة المركزية.

وأكد البيان الختامي للمسيرة الجماهيرية الذي تلاه علي الشاحذي، استمرار دعم ومساندة اليمن للشعب الفلسطيني حتى نيل كامل حقوقه وأراضيه المغتصبة ومناهضة الدول الاستكبارية التي تقودها أميركا وإسرائيل وأدواتهما العربية والصهيونية.

وحذر البيان من أن القمم الثلاث في مكة برعاية سعودية تهدف لتمرير وتسويق صفقة القرن التي تدعو العرب والمسلمين إلى نسيان القدس وإبعاد الأمة الإسلامية عن الاهتمام بالقضية المركزية.

ودعا أبناء الأمتين العربية والإسلامية وكل الشعوب الحرة إلى تبني مواقف شجاعة وقوية لتبقى لتبقى الأقصى حية في القلوب والتوجهات والتحركات لمناهضة الاحتلال الصهيوني .. مبينا أن يوم القدس العالمي يوم يقظة وتوحد الشعوب الإسلامية لتحرير المقدسات والأراضي الإسلامية.

وأكد البيان رفض أبناء المحويت لصفقة العار المسماه صفقة ترامب..مستهجنا استمرار حالة الصمت إزاء ما تتعرض له المقدسات الإسلامية من إنتهاكات ومشاريع تهويد أراضي الأقصى والتوسع في استيطان أراضي الفلسطينيين.

سبـأ

 

تليقرام انصار الله