عين على القرآن وعين على الأحداث

الحديدة تشهد مسيرة جماهيرية حاشدة وعرضاً عسكرياً مهيباً بمناسبة يوم القدس العالمي

موقع أنصار الله  – الحديدة – 26 رمضان 1440هـ

 

شهدت مدينة الحديدة عصر اليوم الجمعة مسيرة جماهيرية حاشدة واستعراض عسكري رمزي إحياء ليوم القدس العالمي تضامناً مع الشعب والقضية الفلسطينية ورفضا لصفقة ترامب.

ورفع المشاركون في المسيرة الشعارات واللافتات المناهضة للكيان الصهيوني والداعمة للشعب الفلسطيني وقضية الأمة المركزية، والمؤكدة على حق الشعب الفلسطيني في تحرير أراضيه وإقامة دولته الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

ورددوا العبارات المنددة بصمت الدول العربية والإسلامية ومواقفها المخزية من الانتهاكات التي تجري في القدس الشريف.

وفي المسيرة أكد القائم بأعمال محافظ الحديدة محمد عياش قحيم، على أهمية إحياء يوم القدس العالمي لتبقى القضية الفلسطينية حاضرة في وجدان الأمة.

وقال” الحديدة خرجت اليوم رغم الحصار والعدوان نصرة للقدس والشعب الفلسطيني، لتعلن أن القضية الفلسطينية بحاجة للفتة عملية وليس عاطفية”.

وأشار القائم بالأعمال في المسيرة التي حضرها وكيلا المحافظة علي قشر وعبد الجبار أحمد محمد، إلى أن الحكام المطبعين أهانوا الأمة بتخاذلهم وتآمرهم على شعوب المنطقة.

وأكد قحيم أن القدس قضية الأمة المركزية.. مجددا التأكيد على رفض أبناء محافظة الحديدة لصفقة ترامب التي يسعى قادة الدول المتصهينة لمباركتها.

وأعرب القائم بأعمال محافظ الحديدة عن إستغرابه لصمت قادة الدول العربية عن جرائم تحالف العدوان وقتل اليمنيين منذ أكثر من أربع سنوات .

وأشاد بالمشاركة الجماهيرية الكبيرة لأبناء المحافظة في مسيرة إحياء يوم القدس العالمي رغم الظروف الصعبة التي فرضها العدوان وبعد المسافات.

فيما أكدت كلمة العلماء التي ألقاها نائب رئيس جامعة العلوم الشرعية الشيخ علي العضابي، أهمية استعادة الأمة الإسلامية دورها الحقيقي إنطلاقا من قول الله تعالى ” كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون باللّه” .

وخاطب العضابي أبناء الشعب الفلسطيني بالقول” إذا انتظرتم زعماء العرب لنصرتكم ستنتظرون طويلا، لذا عليكم بقول الله تعالى ” إن تنصروا اللّه ينصركم”، ونصرة الله بالنسبة لكم هي نصرة الأقصى الشريف والبذل في سبيل تحريره.

كما خاطبت كلمة العلماء الشعب اليمني ” إن هذه الحرب التي يشنها عليكم أعداء الإنسانية من قتل للأبرياء ومنع الغذاء والدواء هي بسبب موقفكم الشجاع من القضية الفلسطينية التي لم ولن تساوموا عليها ولا على عزتكم”.

والقيت في المسيرة التي شارك فيها الأسرى من أبناء المحافظة الذين تم تحريرهم من قوى العدوان ومرتزقتهم، قصيدة للشاعر أسد باشا تناولت مواقف أبناء الشعب اليمني من قضايا الأمتين العربية والإسلامية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

سبأ