عين على القرآن وعين على الأحداث

وصفات طبيعية لعلاج “عسر الهضم”..

|| صحة وطب ||

تعتبر آلام المعدة والإمساك من الاضطرابات الهضمية التي تؤثر على الحياة اليومية للإنسان. وعلى الرغم من أن العديد من مشاكل الجهاز الهضمي قد يبدو أن لا علاج لها، إلا أنه يمكنك أن تمنع حدوثها عن طريق اتباع نظام غذائي صحي وتناول بعض العلاجات الطبيعية.

وقد نشر موقع “ستيب تو هليث” تقريرًا أشار فيه إلى بعض أنواع العلاجات الطبيعية المستمدة من الأعشاب لعلاج وتحسين عملية الهضم، مع تأكيده على ضرورة زيارة الطبيب إذا كان الشخص يعاني من أي اضطرابات هضمية.

وهذه أبرز الوصفات الطبيعية لعلاج عسر الهضم:

“البابونج”

أشاد خبراء الصحة لسنوات عديدة بالبابونج فهو يحتوي على الزيوت العطرية والتي تحسن خصائصها من عمل الجهاز الهضمي، وهي أيضًا طاردة للغازات ومضادة للتشنج ومهدئة، ويحسن البابونج عملية الهضم ويخفف قرحة المعدة ويمنع الانعكاس الحمضي.

“القرفة”

قد يظن البعض أن شاي القرفة يعالج عدوى الجهاز التنفسي فقط، ولكن الذي لا يعلمونه أنه يساعد في علاج وتخفيف اضطرابات الجهاز الهضمي أيضًا.

وتساعد القرفة على مكافحة انتفاخ البطن ومشاكل أخرى في المعدة، بالإضافة إلى علاج ومكافحة الغثيان والإسهال، ومع ذلك يجب على الأشخاص الذين يعانون من القرحة تجنب القرفة لأنها تحفز إفراز عصارات المعدة.

“اليانسون النجمي”

يُشبه مذاق اليانسون النجمي اليانسون العادي ويُستخرج من ثمرة شجرة “Illicium verum” وموطنها الأصلي الصين، ولديها العديد من الخصائص المفيدة للجهاز الهضمي.

ويحتوي اليانسون النجمي على المركب العطري أنيثول وهو يخفف آلام المعدة والغثيان، وكذلك انتفاخ البطن ويطرد الغازات، بالإضافة إلى ذلك له خصائص مهدئة وهو أيضا مضاد حيوي ومضاد للجراثيم والطفيليات.

الحبق الترنجاني (المليسة المخزنية)

تُعرف هذه النبتة باسم المليسة أو بلسم الليمون، وهي نبات تم استخدامه في العصور القديمة لتحسين عملية الهضم، حيث يحتوي على العناصر التالية: تربين، السترونيلول، السترال، وجيرانول، وهي كلها مكونات نشطة تُعطي هذا المشروب نكهة الحمضيات وخصائصها المهدئة للجسم وللجهاز الهضمي.

ويستخدم بشكل شائع للاضطرابات المرتبطة بالإجهاد والقلق بسبب مكوناته التي تهدئ، بالإضافة إلى ذلك فهو مفيد جدًا للتشنجات المعوية والتهاب القولون والحرقة والمشاكل المرتبطة بالغاز.

تليقرام انصار الله