عين على القرآن وعين على الأحداث

  مسرىٰ النبي

موقع أنصار الله | أدب وشعر | الشاعر أمين الجوفي

 

مــدّ الـيـمن يُـمـناه قُــمْ هَــات يُـمناك

وقّـف عـلى اقـدامك وشـبّح حـزامك

 

واصــرخ وقــل لـلـذُّل يــاذُلّ عـفـناك

خـــلاص لا يـحـلـم بــيـوم انـهـزامك

 

وســمّـع الـعُـربَـان مـااحـنـا سـمـعـناك

مـــن قــبـل مـاتـنطق فـهـمنا كـلامـك

 

مــظـلـوم لــكـن فـالـيـمن مـاظـلـمناك

ظـلمت نـفسك وانـت تـطلب سلامك

 

أسـتـل سـيفك وامـسحه مـن تـجنّاك

طـعّـم بـني صـهيون ضـربة حُـسامك

 

واشـمـخ وخـلّـك رافـع الـراس بـبناك

وارواحـنـا يـا(قـدس) تـلقف سـهامك

 

أحـنـا الــذي فـي حـاضرك مـانسيناك

ولا فـــي الـمـاضـي جـهـلـنا مـقـامـك

 

وكــم عـلـى حُـبّـك فـطـرنا وصـمـناك

وكـــم عـنَـبـنا ضـــمّ زيـتـون شـامـك

 

وعــشـت فـيـنـا بـالـمـحبة وعـشـنـاك

وارواحنا العطشىٰ ارتوت من غمامك

 

ومــن دمـانـا الـشوق يـكتب فـقدناك

تــبــلـغ بــهــا بــالـعـز ذروة ســنـامـك

 

جـيـناك يـامـسرى الـنّـبى واحـتضنَّاك

واكـبـادنا يـا(قـدس) تِـطْـعِمْ حـمَامٓك

 

ومــن صـبـاح الـصـبح يالله طـلـبناك

لا مــانــرجّـع هـيـبـتـك واحــتـرامـك

 

نــطــرح جـنـابـيـنا لــهـن لا خـذلـنـاك

حـمّـى الـلـحىٰ لا مــا رفـعنا وسـامك

 

هــذا الـيـمن لا قــال جـيـناك جـيـناك

نـلـقـي عـــدو الله يــركـع أمــامـك !!

 

ولــــك يــمـيـن الله لا قـــد دخـلـنـاك

مــــا نــــاوى الّا لا هَــنِـيَّـك مــنـامـك

 

مــن قــال لــك بـعـناك مـاقـط بـعناك

ولا ســمـحـنـا لــلــعـدو بـإقـتـحـامـك

 

(سـعود) ذي بـاعك و ذي بـاح مـبناك

الــجــدّ الاول حـــل بــيـده حــرامـك

 

يــهـودي الـمـنـشاء عـلـى(نـجد)غناك

بـإسـم الـعروبة لـجل يـمسك زمـامك

 

ودّق هـــو والــغـرب بـالـكذب حــنّٓاك

واسرج لهم خيلك وقصقص خطامك

 

وكــل مــا جــاء ابـلـيس مـنهم تـبناك

وواصـى عـيالة يـهملوا في اهتمامك

 

يـضـحك عـلى عـقلك بـقوله دعـمناك

وهــــو يـمـوّلـهم لــفـض اعـتـصـامك

 

فـالـصبح عـزّاهـم وفــي الـليل هـنّاك

ومـــن حــرم مـكـة سـعـى لالـتـهامك

 

يـاقدس حـذرناك مـن(تمر الاتـناك) !!

سـعـود دس الـسـم لـك فـي طـعامك

 

مـن حـاصروا بـحري وبـحرك وميناك

ذي يـقـصفوا صـنـعاء وغــزّة ورامـك

 

أنــهــض تـمـنـىٰ الـنـصـر والا تـمـنـاك

اشــوف يـاقـدس أن ذا الـعام عـامك

 

وابـصـق بـوجـه ابـليس قـلَّه عـرفناك

يـالـيل جــاك الـصبح عـطّف خـيامك

تليقرام انصار الله