عين على القرآن وعين على الأحداث

وأعدو لهم

|| أدب وشعر || أمين الجوفي

أعدوا لــ الأعداء ما استطعتوا من أسلحة

ومـوضع رباط الخيل شاصات واعيرات

 

مـن الـقـنـبـلـة لا الـقـاذفـة لا الـمـصفحة

الـى الـراجـمـة والـراجـفـة والـمجنزرات

 

الــي صـُنـع و انـتـاج الـرؤوس الـملقحة

بـــذرات فــسفـوري واشــعـه ولـيـزرات

 

عـلـى ســاس مــن يـغزي بـلدنا نـبردحة

بـحـوم الـصـواريخ الـجـداد الـمـطورات

 

يـسـومـه لـظـىٰ الـبـركـان والـبدر يلفحة

بـنـار الـشـظـايـا الـنـاريـات الـمـفـجـرات

 

أتـىٰ الـقدس شـامخ بالقرون المشجحـة

يـهـابـر زجـاج الـنـاطـحـات المعصورات

 

مـُصـنع مــن آيــات الـكـتاب الـمـوضحة

ومـن قـول اعـدوا عـدت الـقوم عـابرات

 

وقـوده مـجـمـع مـن دمـاء كـل مـذبـحه

وفـي داخـلـه ثـار الـبـيوت الــمــدمـرات

 

تـــشــلــه صـواريـخ الـكـروز الـمـجـنحة

وداخـــل بـطـون الـطـايـرات الـمسيرات

 

تـعـشـيـه قـاصـف تـو وراصـد تـصـبـحه

وتـرصـد مـن الدمام لا الخرج لا السرات

 

بـهـا مسح جيلوجي مركب فــ الاجـنحة

ومـنـظـار تـلّـسـكـوب فـي عشر كيمرات

 

نـُظـم طـوروهـا فـي هـيـاكـل مـسـطحة

تـقـرب مـسـافات المدن و الـمـعـسكرات

 

نـُظـم تـرصد اعماق الهدف قبل تـلـمحه

تــبـثـه مـبـاشـر بــ اجـهـزتـها المُباشرات

 

بـإمـكـان ذي واقـف عـلـى الـبث يشبحه

يـشوف الــهدف واضح بنقل الرسيفرات

 

وصــمــاد صـادتـهـم بــقــاذف ومـروحـة

وخـلـت مـطـارات الـغـبـي دون طايرات

 

وهــو يـنـكـر الـغـارة وصــماد تـفـضـحـه

تـصـل عـقـر داره والـدفـاعـات عـاثـرات

 

وتــو سـارحـه تـقـصف وراصـد مـروحة

وفـي جـوفـهـا كل الـمـواقـع مــصـورات

 

صـنـاعـات بـيـدات الـرجـال الـمـقحقحة

وخـبـرات قـومـي عـاشـقين الـمـغامرات

 

من اثخن جراح الناس فـ الناس تجرحه

ومـن دور الـعـثـرات يـلـقـىٰ الـمـُعـثـرات

 

ومـن جـا مـهرول فــ الـبـدايات نـنصـحه

نـبـلـغ حـجـجنا من خــلال الـمـحـاورات

 

ولـ زاد غــيــه بــالــعــيـارات نــســدحـة

ولا يــدري الا والــتــوايــر مــبــنـشـرات

 

يـمـانـي وراسـي مـا حـد اقـدر يزحزحه

ومـن قـد نـطـحـتـه يـجمعونه صُغيرات

 

ومـن دور الـمـنـطـوح من بعد ما انطحه

لـقىٰ اكـبـر قـطع مـنـه بحجم المُكسرات

 

وانـا مـا انـطـرح لـلـخصم لاكني اطرحه

ولا قـد طـرحـته فعصره مثل ابو سرات

 

وذي غـلـقـوا الأقصى علي عار لا افتحه

وانـا راس يـابـس ما انـحـني لـلـمغيرات

 

وهـــــم دجـنـوا الامـه بـلـحيه ومسبحه

وطـاحت لـحاهم بـين دسكو ومسكرات

 

وقـد حـرمـوا فـتوى زيـارات الاضـرحـة

وحـلـوا زيــارات الـمراقـص والاسـترات

 

وحـمـىٰ الـمـنـابـر والـقــباب المـسفحـة

وحـمـيـك ياعايض وحمىٰ الـمحاضرات

 

وحـمـىٰ الـمسابح والـدقـون الـممسوحة

وحـمـىٰ المشالح والـعـيون الـمبحجرات

 

تـبـنىٰ القبايح واضحت الـنـاس تـقـبحه

وحـدّث فــي إسـلامـه نـظـام الـتغُيرات

 

ســراويـل طـيـحني ومـوضـات طـيـحة

وقـــصــات اوربـيـه ورقـصـات عاهرات

 

اتـوا يـهـدمـوا الاسـلام واحـنـا نـصـلحه

وهـذا حـسـب مـا وضـحـتـه المؤاشرات

 

فـتـحنا مـن اجـل الـعلم دورات نـشرحه

وهـم فـتـحـوا دسـكـو لـهـز الـمـؤخـرات

 

وذي يــجــحــدوا بالله واحـنـا نـسـبـحه

وذي يـنهوا الـمعروف فـي امـر مـنكرات

 

بـخـطـه سـيـاسـيه ورؤيــه مـطـحطحة

أطـاحـت بـقـومه فـ الـزنـا والـمـخدرات

 

لــذلـك هــدى الـقـرآن والـذكـر صـيـحه

ومـن شـان ذا حـاك الخطط والمؤامرات

 

وبـنـصـح مـحـاور عــز ديـنـه ومــرزحـه

مـن الـنيل لا دجله ومن حوف لا الفرات

 

أعـــدوا لــ الاعــداء كـل قــوه مــسـلـحـه

ولا تـكـتـفـوا لـو بــا نـصـنـع  مـــدمــرات

 

نـوطـي غـرور ابـلـيس الارعن ونكسحـه

ونـكسـر قـرونـه مـن خـشـوم المصفرات

تليقرام انصار الله