عين على القرآن وعين على الأحداث

المؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية يدين انتهاك العدو الصهيوني حرمة المسجد الأقصى

|| أخبار عربية ودولية ||

أدانت الأمانة العامة الدائمة للمؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية، الجريمة الأخيرة التي ارتكبها الكيان الصهيوني في انتهاك حرمة المسجد الأقصى والاعتداء على المصلين الفلسطينيين أول أيام عيد الأضحى المبارك.

 ودعت الأمانة العامة الدائمة للمؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية التابعة لمجلس الشورى الإيراني، البرلمانات الإسلامية والهيئات التابعة للأمم المتحدة، بما في ذلك اليونسكو، لمواجهة الجرائم الصهيونية وإدانة العدوان على المسجد الأقصى.

وجاء في بيان: “ندين بشدة الجريمة الأخيرة التي ارتكبها الكيان الصهيوني في انتهاك المسجد الأقصى المبارك وقبة الصخرة في يوم عيد الأضحى المبارك والهجوم الهمجي على المصلين الفلسطينيين في هذا اليوم”.

وحذرت الأمانة “نتنياهو والصهاينة من أن العالم الإسلامي لن يسمح أبداً لهذا الكيان غير الشرعي بالتعدي على المسجد الأقصى والقدس باعتبارهما الخط الأحمر للمسلمين”.

وأضاف البيان: “على الرغم من تصعيد العدوان الصهيوني فإن الشعب الفلسطيني سيواصل مسيرات العودة بقوة لمعارضة صفقة القرن ومواجهة الخطط الصهيونية الرامية إلى تصفية القضية الفلسطينية، وسيواصل مقاومته ونضاله حتى تحرير جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة من الصهاينة وإنشاء دولة فلسطينية مستقلة”.

تليقرام انصار الله