ذمار: فعالية مركزية حاشدة بمناسبة ذكرى ولاية الإمام علي عليه السلام

موقع أنصار الله  – ذمار – 18 ذو الحجة1440هـ

أحيت محافظة ذمار اليوم الاثنين مناسبة عيد الغدير، ذكرى ولاية أمير المؤمنين، علي بن أبي طالب عليه السلام، بفعالية ثقافية جماهيرية حاشدة بساحة جامعة ذمار.

وخلال الفعالية التي حضرها رئيس مجلس التلاحم القبلي الشيخ ضيف الله رسام، ووكلاء المحافظة فهد المروني وعباس العمدي، ومدير أمن المحافظة العميد أحمد الشرفي، وعدد من مدراء المكاتب التنفيذية والشخصيات والوجاهات الاجتماعية، أوضح مسؤول عام أنصار الله بمحافظة الأستاذ فاضل محسن الشرقي، في كلمته عن يوم الغدير الذي بلغ فيه رسول الله صلوات الله عليه وآله، الأمر الآلهي بإعلان الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام، وليا للأمة.

وأكد الشرقي: أهمية إحياء هذه المناسبة، والاقتداء بالإمام علي علية السلام، والسير على نهجه في مواجهة المستكبرين ونصرة الحق ودفع الباطل.

وأضاف الشرقي: أننا نفتخر ونعتز بأننا شيعة علي وقائدنا علي وإمامنا هو أمير المؤمنين علي عليه السلام.

وتطرق الشرقي: إلى السيرة العطرة للإمام علي علية السلام، و دوره في مواجهة الطغاة والظالمين ونموذجه في الحكم وإرساء قيم العدالة والتسامح والدولة المدنية ومواقفه العظيمة في تاريخ الرساله وبعدها.

وأشار الشرقي: إلى الوضع المأساوي، الذي آلت إليه الأمة في الوقت الحاضر بسبب انحرافها عن ولاية الإمام علي عليه السلام، مؤكدا أن مايتعرض له الشعب اليمني من عدوان غاشم يأتي نتيجة تمسكه بالقرآن وولاية الإمام علي ورفض المشاريع التكفيرية.

ولفت الشرقي: إلى أن يوم الولاية سيظل حاضرا على إمتداد التاريخ عبر الأجيال وما احتفالنا اليوم إلا اقتداء برسول الله واستجابة لما أمر الله به نبيه في يوم الغدير.

ونوه الشرقي: إلى أهمية هذه الذكرى لاستلهام الدروس والعبر في الثبات ونصرة الحق ومواجهة الطغاة والنهوض بواقع الأمة .. لافتا إلى أهمية السير على نهج الإمام علي في توحيد الصفوف والصمود والثبات ومواجهة العدوان.

من جهته وكيل أول المحافظة فهد المروني، أشار في كلمته إلى أن ولاية الإمام علي “عليه السلام” لم تكن ولاية سياسية ولا عنصرية أو مذهبية، ولكنها ولاية رحمة لكل الأمة، مؤكد أن الأعداء حرفوا مسار وبوصلة العداء عن الاعداء الاصليين وهم اليهود والنصارى ومن تولاهم، معتبرا الاحتفال بذكرى الولاية بداية لتصحيح وعي المجتمع الذي تم تضليله على مدى سنوات طويلة.

بدوره رئيس مجلس التلاحم القبلي الشيخ ضيف الله رسام، تطرق خلال كلمته الى أهمية في السير على الطريق الصحيح في الحياة، مضيفاً انه واجب على الجميع التعرف على شخصية الإمام علي وجهاده، منوها إلى أن الأمة لن تنتصر ولن ترفع رأسها إلا إذا رفعت يد علي التي رفعها رسول الله وتولته، مشدداً على ضرورة بذل الجهود في رفد الجبهات بالمال والرجال، شاكرا قيادة محافظة ذمار على إقامة فعالية ذكرى يوم الولاية، مشيداً بمواقف أبناء محافظة ذمار في التصدي للعدوان ورفدهم الجبهات بالقوافل.

من جانبه تناول العلامة إسماعيل الوشلي خلال كلمته بهذه المناسبة, فضل الإمام علي بن أبي طالب، عليه السلام، ومواقفه الشريفة والكريمة تجاه الإسلام والرسول العظيم، مشيراً إلى أن سيرة الإمام علي، سيرة رجل عظيم وتاريخ طويل من الجهاد والعلم والزهد، منوهاً إلى “ضرورة الاحتفاء بالمناسبات الدينية والتي تجسد مدى الإرتباط برموز الاسلام وتظهر للأعداء مدى الحب والولاء لرموز الأمة”.

كما تخلل الفعالية قصيدة شعرية، وفقرة إنشادية شعبية ترجمت من خلالها مشاعر اليمني تجاه هذه المناسبة العظيمة.

المشاركون في الفعالية أكدوا أن ولاية الإمام علي عليه السلام، هي إمتداد لولاية الله ورسوله محمد صلى الله عليه وآله وسلم، لأنه مثل النموذج الراقي والأكمل لعظمة الرسالة السماوية التي جاء بها الرسول الاكرم، وولايته تعتبر فرض واجب على كل مسلم ومسلمة اذا ارداوا ان يخرجوا من ولاية الطغاة والمستكبرين فهي ولاية عزة وكرامة ورفعة، ولايمكن ان يتخلوا عن ولاية الصادقين حتى ولو تسابق كل زعماء الدول إلى تولي امريكا واسرائيل .

كما شاركت الوحدات الأمنية بمحافظة ذمار في إحياء يوم الولاية بعرض عسكري مهيب.

الجدير ذكره أن أبناء ذمار في مختلف المديريات يحيون عيد ولاية الإمام علي عليه السلام بابتهاج وفرح كبير في مثل هذه الأيام من كل عام، وهاهم اليوم رغم جراحاتهم وآلامهم التي أحدثها تحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي الغاشم للعام الخامس على التوالي، وكذلك الحصار الظالم وعشرات الآلاف من الشهداء والجرحى ، هاهم يحتفلون إحتفالا غير مسبوق لإحياء هذه المناسبة من منطلق قول الرسول محمد صلوات الله عليه وعلى آله وسلم (وانصر من نصره).

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com